المكتبة

شبيبة الشهباء وعفرين يشعلون المشاعل في مظاهرة تستنكر التهديد التركي

خرج شبيبة مقاطعتي عفرين والشهباء تظاهرة بالمشاعل, تنديداً بهجمات واحتلال الغزو التركي الأراضي في شمال شرق سوريا.

هذا وشارك في التظاهرة العشرات من شبيبة مقاطعتي عفرين والشهباء كرداً وعرباً, رآفعين أعلام اتحاد الشبيبة الثوريين السوريين، اتحاد المرأة الشابة ولآفتات تندد احتلال تركيا لأراضي شمال شرق سوريا واستهداف المدنيين.

بدأت التظاهرة من نهاية قرية تل قراح في مقاطعة الشهباء مرورآ بالشوارع الفرعية مرددين الشعارات التي تحي مقاومة الشبيبة وقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة.

توقفت التظاهرة أمام مركز مجلس عوائل الشهداء في الناحية وهناك قرء بيان باسم الشبيبة من قبل عضو حركة الشبيبة في مقاطعة الشهباء من المكون العربي علي سلامة.

وجاء في نص البيان كالتالي:

بدأ البيان ” لا يخفى على أحد أن ما يدور حالياً من أحداث وتطورات واتفاقيات أمنية واستراتيجية, هي ضمن إطار سلسلة محاولات الهيمنة المركزية العالمية المتمثلة بالمحوريين الروسي والأمريكي، بغية فرض قبضتهم على الشرق الأوسط ككل, وتنفيذاً لذلك لا تستثنى أي وسيلة من شرعية وغير شرعية من استخدام المجموعات المرتزقة والحرب الوكالة والتغيير الديمغرافي, لإستهداف المبادئ المعنوية وكذلك البنية التحتية.

نوه البيان إن ما يمارسه الإحتلال التركي من ممارسات واعتداءات على الشعب المدني, ما هي سوى جرائم حرب رغم ذلك لا تتعدى تصريحات وبيانات ضمن الإطار النظري والإعلامي.

أكد البيان أنه على المنظمات والمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان التحرك فوراً, وكذلك الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي أمام مسؤولياتهم لإيقاف الفاشية التركية.

إعرب البيان  أن المرحلة تتجه بالوجود واللا وجود بالنسبة لشعوب المنطقة ونحن كشبيبة ثورية, تنضم للتغير العام في شمال سوريا حيث أننا لا نسمح للعدو بتجاوز أرضنا”.

وأنتهت تظاهرة المشاعل بترديد الشعارات التي تحيي روح الشبيبة وتنادي بالحرية لقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

ونذكر أن الدولة التركية ورغم اعلان إيقاف الهجوم على شمال وشرق سوريا, تستمر بالهجوم على مناطق رأس العين/ سري كانيه, وقد اسفرت الهجمات امس مساءاً عن سقوط عدد من القذائف على منازل المدنيين في محيط بلدة المناجير التابعة لرأس العين, وإنفجرت سيارة مفخخة عند مفرق” ليلان” أو ” غرناطة”, وإضطر عدد من المدنيين إلى الخروج من قرى الأربعين, العامرية, ليلان” غرناطة” بعائلاتهم في المساء, مع تحليق متواصل لطائرة مجهولة, وهذا نقلاً عن مصادر خاصة, وأحد المدنيين اللذين تواجدوا في الحدث ليلة أمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق