وحدات حماية المرأة تستذكر القيادة زين كوباني

استذكرت وحدات حماية المرأة القيادية زين كوباني التي استشهدت بتاريخ 13 تشرين الأول الجاري في منطقة سلوك أثناء تصديها لهجوم دولة الاحتلال التركي. وعاهدت وحدات حماية المرأة بمواصلة وتصعيد النضال التزاماً بذكرى الشهيدة زين كوباني وجميع شهداء ثورة الحرية وشهداء مقاومة الكرامة.

أصدرت القيادة العامة لوحدات حماية المرأة بياناً كتابياً بصدد استشهاد القيادة زين كوباني، وعاهدت بتصعيد النضال التزاماً بذكرى الشهداء.

واستهلت وحدات حماية المرأة بيانها بالقول “رفيقتنا زين كوباني، المرأة المقاومة، قيادية العصر، الثورية المناضلة. في شخص رفيقتنا زين نستذكر بإجلال واحترام سائر شهداء مقاومة الكرامة وجميع الشهداء الذي ضحوا بحياتهم من أجل الدفاع عن القيم الإنسانية”.

وذكر بيان وحدات حماية المرأة أن القيادية زين كوباني انضمت إلى صفوف الثورة في كوباني منذ بداية انطلاقتها عام 2011، وشاركت على مدى 9 أعوام في العديد من معارك التحرير من عفرين إلى ديرك.

وأضاف البيان “في عام 2013 بعد أن شنت المجموعات المرتزقة هجمتها ضد شعبنا، كانت الرفيقة زين من أوائل المقاتلين الذين شاركوا في معارك التصدي لمرتزقة داعش وباقي المجموعات المرتزقة. وتولت مهام قيادية وشاركت في العديد من مراحل الحرب ضد مرتزقة داعش. في عام 2013 شاركت الرفيقة زين في الحرب ضد مرتزقة جبهة النصرة في جبهة سريه كانيه، وأدت دوراً كبيراً في تلك المعركة، كما شاركت في المعارك ضد مرتزقة داعش في كوباني وسلوك والشدادي ومنبج، بكل بسالة وشجاعة. وخلال معارك كوباني ورغم إصابتها في كتفها، إلا أنها لم تتوقف عن القتال، وأبدت موقفاً صامداً وشجاعاً في كوباني. ولأجل الانتقام لشهداء كوباني توجهت إلى منبج. الآمال التي كانت الرفيقة زين تؤمن بها تحققت في الحملة الأخيرة ضد مرتزقة داعش في دير الزور. القضاء على داعش كان بمثابة تحقيق آمال كل الشهداء، الرفيقة زين وجميع المقاتلين الذي كانوا تحت قيادتها قدموا الكثير من التضحيات وأهدوا هذا النصر للشهداء.”

وقالت وحدات حماية المرأة أن شخصية الشهيدة زين كوباني كانت مثالاُ يحتذى به لجميع مقاتلات وحدات حماية المرأة.

وأضاف البيان “على هذا الأساس فإننا باسم وحدات حماية المرأة نقول، بأننا سنواصل النضال طالما تعيش ذكرى وأرواح الشهداء هبون وروسيار وتكوشين، وآفستا وزين ورفاقها في قلوبنا وعقولنا. ومع كل شهيد تزداد مسؤولياتنا تجاه حرية الشعوب. نستذكر بإجلال الرفيقة زين وجميع شهداء مقاومة الكرامة”.

واختتمت القيادة العامة لوحدات حماية المرأة بيانها بالقول “مرة أخرى نستذكر جميع شهداء ثورة الحرية وشهداء مقاومة الكرامة، ونتمنى الشفاء العاجل لجميع الجرحى، كما نتوجه بالعزاء لسائر أبناء شعبنا في شمال وشرق سوريا ولعائلة الشهيدة زين ورفاقها”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =