المكتبة

هيئة الصحة في شمال وشرقي سوريا تصدر بيانا حول مجمل الأوضاع الصحية

اصدرت هيئة الصحة في الادارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا, بيانا حول مجمل الاوضاع الصحية وعدد الشهداء والجرحى منذ الهجمة التركية على مناطق شمال شرقي سوريا .

اصدرت  هيئة الصحة في الإدارة الذاتية  لشمال وشرق سوريا  في المشفى الشعب  بحي العزيزية  بالحسكة  بيان الى الراي العام, حول مجمل الاوضاع الصحية بعد الهجمة التركية ومرتزقتها والتصريح عن عدد الشهداء والجرحى منذ بداية  الهجمة الهمجية اليوم على مناطق شمال شرقي سوريا .

وبدأ الغزو التركي عدوانه على مناطق شمال شرقي سوريا في9تشرين الاول  وشمل كل مدن روج افا وشمال سوريا  بدءا من ديريك شرقاً, قامشلو، درباسية، عامودا, راس العين، تل ابيض، كوباني, وعين عيسى مع كامل اريافها.

وقرأ البيان من قبل الرئاسة المشتركة لهيئة الصحة في الادارة الذاتية بشمال وشرقي سوري جوان مصطفى وجاء في نص البيان :

لقد شهد العالم وقع الصدمة  الغزو البربري لنظام الاجرام والقتل التركي  ضد شعبا الاعزل  في شمال وشرقي سوريا مستخدما في حربه الاجرامية شتى انواع الاسلحة البرية والجوية ليتطور الى استخدام الاسلحة المحرمة دوليا كالفسفور والنابالم،  كما تقدمت قوات الغزو التركي والمجموعات الارهابية  والخائنة والمسلحة  عن وطنها وشعبها  والتي باعت نفسها رخيصا للعدو وامتهنت الارتزاق والخنوع .

وأضاف البيان ان التاسع  من اكتوبر تشرين الاول ، يعد تاريخيا لمأساة شعب يدافع امام انظار العالم عن وجوده وارضه  ويتعرض للإبادة  والتهجير القسري دونما ردع حقيقي لنظام الاجرام التركي .

واشار البيان لقد مر تسع أيام ولازال  المحتل التركي ورئيسه المجرم ارد وغان  يحاول استباحة ارضنا ويتلذذ بقتل ابناء شعبنا  المسالم  يجب ان يعلم الجميع  بان الشظايا والرصاصات  التي يقتل بها الاطفال  والنساء والرجال  ،وحتى المقاتلين من اجل شعبهم  هي من صناعة الدول التي لا تبدي  مواقف صارمة وحازمة تجاه هذا الغزو ،وهم بذلك شركاء  في تدف الدم السوري في الشمال الشرقي من البلاد .

واكد البيان الكل يشهد من نحن ويعلم من نحن ولأجل ماذا ضحينا وقاتلنا  لقد قارعنا الإرهاب  وقهرناه ،وعشنا على ارضنا بخير وسلام وسط حالة الفوضى والدمار التي تجتاح باقي المدن السورية لكن نظام الأجرام  والقتل التركي ابى الا ان  يستهدفها في عقر دارنا ويحتل بالغصب والاكراه ارضنا .

واوضح البيان  فما كان شعبنا الا الدفاع عن ارضه  لكن هذه المرة لوحده بينما العالم يتفرج عليه ولا يتقد على خطوات جدية توقف هذه الحرب  الظالمة  وع اشتداد  المعارك حتى المنظمات الانسانية  تركتنا لتراقبنا من خلف الحدود .

واختتم البيان  لقد مرت تسعة ايام ثقيلة  لا يمكن وصفها  من حيث المأساة  والظلم والتهجر والتشرد الذي الحقته هذه الحرب الظالمة بشعبنا والكل شاهد عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي  ما حل بنا  ونحن اليوم ننشر لكم  احصائية اجمالية لعدد ضحايا الغزو التركي  الذي لم تسلم من قصفه  نقاطنا الطبية وطواقمنا وعربات الاسعاف  التي كانت تنقل تقوم بنقل الجرحى والمصابين  وقد ثبت بذلك ارد وغان  المجرم ونظامه الفاشي  ان لاقا نون يردعهم والا ميثاق لتزمزن به

احصائية ضحايا الغزو البربري للمحتل التركي  على شمال وشرقي سوريا  بلغ عدد الجرحى  653وبينهم35 طفلا،عدد الشهداء ا218لمدنيين وبينهم18 اطفال وبينهم 5 من الكار الطبي

وانتهى البيان بعرض عدد من صور ضحايا القصف التركي على شمال شرقي سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق