المكتبة

الملف العسكري لمقاتلات قوات سورية الديمقراطية في الرقة

بالتزامن مع ذكرى تحرير الرقة أكدت العسكريات في مدينة الرقة, بأن المرأة شاركت بجميع المَراحل الّتي مرّت بها الثّورة السّوريّة، وكانَ لها دورٌ فعّالٌ في عمليّة التّحرير والإنتصار على تنظيم داعش الإرهابي والحياة الرّجعيّة.

ولم يَنته دَور المرأة المُقاتلة بَعد تَحقيق النّصر، بل استمرت في تَقديم المَزيد من خِلال فَعالياتها في المُؤسسّات والمَراكز العَسكريّة, فَاليوم تَقف المرأة جَنباً الى جَنب مع الرّجل في كل مَظاهر الحياة العمليّة.

وتحررت مدينة الرقة بتاريخ 17 /10 /2017م.

وتَحدّثت الإداريّة في مكتب الدراسات  في مركز الدفاع الذاتي هيفين وليد قائلة :” تُعد المرأة المُحاربة في شمال وشرق سورياو أحد النّماذج المثاليّة للمساواة الإجتماعيّة، حيث إنّها تُساهم في بناء مُجتمع أفضل من خلال مُشاركتها في نواحي الحياة التنظيمية والعسكريّة والمدنيّة وواجب الدفاع الذاتي .

وتأسس مركز الدفاع الذاتي بتاريخ 17/12من عام 2017بينما نصت المادة الرابعة عشر على أن تحديد مواليد المكلفين لأداء واجب الدفاع الذاتي, يكون بقرار صادر عن مكتب الدفاع في الإدارات الذاتية والمدنية حسب خصوصية كل إدارة, وبعد المصادقة عليه من قبل مكتب الدفاع في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

والمكاتب المفعلة داخل وزارة الدفاع” دارة المراك, قطع الدفتر, الدراسات ديوان المركز, مكتب الأعلام, أرشيف ديوان.

أكملت هيفين :” ونحن داخل الوزارة نعيش العيش المشترك, حيث تحررت مدينة الرقة على يد قوات سورية الديمقراطية, وآلية عملنا تنص على  واجب الدفاع الذاتي, الذي يقع على عاتق كل فرد مكلف في شمال وشرق سوريا, ممن أتم الثامنة عشر من عمره للدفاع عن حدود الوطن وأبنائه ومؤسساته, وفق مبدأ الدفاع المشروع لحماية المجتمع والحفاظ على العيش المشترك والمساواة, لخلق مجتمع ديمقراطي حر.

وبدأت المرأة بعد التحرير في المجال العسكري عملها في الرقة بعد تحريرها من مرتزقة داعش، فالانضباط العسكري مرتبط بتنفيذ القوانين الداخلية للعسكريين على أساس الإلتزام بالإنضباط والتكوين العسكري.

ومنذ بداية تحرير مدينة الرقة تقع مسؤولية تطبيق الإنضباط والثقافة العسكرية في قوات سوريا الديمقراطية في كافة المناطق وجبهات القتال على عاتق وحدات الإنضباط العسكري, والتي تكون قدوة في العمل التنظيمي والانضباط.

تحقيق تحرير مدينة الرقة

 في لقاء آخر لنا مع الرئاسة المشتركة لمركز المرور في مدينة الرقة أماني أصف تقول :”وتحقيقاً لمبادئ ميثاق العقد الإجتماعي، وبناء المجتمع الديمقراطي من خلال الإدارة الذاتية الضامنة للعدالة الاجتماعية، وإقامة مجتمع متمدن، فقد توحدت أهداف كل مكونات مجتمع الإدارة الذاتية الديمقراطية، من كرد وعرب و سريان وأرمن وشيشان وغيرهم على أساس قاعدة الوحدة في التنوع، واتفقت مع إرادة بقية مكونات الشعب السوري لتكون مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية ضمن سوريا التعددية الديمقراطية كنظام سياسي وإداري للمجتمع وتجسيدا لهذه الإرادة و تحقيقا لهذه الأهداف.

وفي السادس من أيلول 2018 م تم الإعلان عن الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا ، خلال اجتماع تم عقده يوم الخميس المصادف لـ 6 أيلول  2018 م في مقر مجلس سوريا الديمقراطية بناحية عين عيسى التابعة لمقاطعة كري سبي في إقليم الفرات.

ولقاء لنا مع أدارية في القوى الأمن الداخلي كفاء محمود  تقول :” يمتد تاريخ تطوع المرأة في الحياة العسكرية في عدد كبير من الثقافات والشعوب على مدى 4,000 سنة مضت، حيث لعبت أدواراً عديدة في الجيش على مر العصور، وفي الآونة الأخيرة بدأت المرأة تعطى أدواراً أكثر بروزاً في القوات المسلحة المعاصرة وفي عدد كبير من بلدان العالم.

وتشكل المرأة أيضا جزء أساسيا من قوى الأمن الداخلي، وتقوم بعمليات المداهمة وموجودة في كل القيادات والإدارات والوحدات، ولا تتشكل قوات الأمن الداخلي إلا إذا شكلت المرأة 40 في المئة من قوامها أو أكثر.

وتشكلت قوات الأمن الداخلي مع بداية الثورة في سوريا، منذ أكثر من 5 سنوات بهدف سد الفراغ الأمني الذي نشأ نتيجة غياب وضعف النظام السوري ومؤسساته، في محافظة الحسكة غرب البلاد.
و قوى الأمن الداخلي المرأة في الرقة وريفها التي تسهر الليالي لتحقيق الأمن والأمان وحماية المدينة، وذلك بعاتق العمل الذي يقع على كاهل المرأة العسكرية بأداء مهامها على الحواجز الداخلة الى المدينة والخارجة منها، للحفاظ على أمن المنطقة من أي تهديد قد يتعرض له.

 وبدأ الحضور النسائي يتسلل إلى السلك العسكري في مدينة الرقة ويغير نظرة المجتمع للمرأة، حيث تخضع لاختبارات للدخول مثل الذكور، من الاختبار النفسي إلى الصحي والرياضي واللياقة البدنية والخطي، كذلك تستطيع تبوء المراكز، وتخضع لتدريبات عسكرية  ودراسة مواد قانونية ورماية وتنشئة،

وتكمل خديجة  قوى الأمن الداخلي تقول :” و خلال دورات الفكرية والاختصاصات تساهم في صقل شخصيتها وتعليمها الجرأة والجدية والحزم، وتؤهلها لتصبح صاحبة قرار، وامرأة صلبة ذات ارادة قوية وقادرة على اثبات شخصيتها القوية في المجتمع.

تسترسل خديجة تتحدث لوكالتنا عن معاناتها مع داعش تقول :” لقد عانيت كأي إمرأة من ظلم داعش كانت النساء تضرب وترجم وتصلب أمام أعين الجميع ولا أحد يحرك ساكن فكنت أتجول في الشوارع الرئيسية وأرى النساء كيف حالهن ليست لدي أي قوى أن أحرك ساكناً وكنت لا أستطيع فعل أي شيى بسبب الخوف الذي يعم مدينة الرقة ” عاصمة الخلافة سابقاً” فبعد تشكيل الإدارة الذاتية في شمال وشرق سورية وتحرير مدينة الرقة قاومت المرأة في الصفوف الى قوى الأمن الداخلي الأولى لتحصل على حريتها وتستمر المقاومة المرأة بعد التحرير مدينة الرقة وأصبحت أقوى مما سبق ولذة انتسبت الى أسايش ” قوى أمن الداخلي “

ويأتي تشكيل الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا استناداً إلى القرار المتخذ في المؤتمر الثالث لمجلس سوريا الديمقراطي الذي عقد في 16 تموز عام 2018 م وأن تشكيل الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا هو مشروع طرحه مجلس سوريا الديمقراطي في مؤتمره الثالث الذي عقد بتاريخ 16/7/2018 م في مدينة طبقة وتمت المصادقة عليه من قبل المؤتمرين .

وبعد تحرر مدينة الرقة أصبحت لدي مقاومة كبيرة وأزال الخوف عني وبعد مارأيت مقتلات وحدات حماية المرأة كيف تدافع عن أرضها وبيتها وكنت أسمع حديثهم عند ما يعجبون الى مقاومة المرأة في كوباني وعفرين ومن كوباني الى دير الزور أستمرت مقاومة المقتلات حتى التحرير بشكل كامل .

قصة مقاتلات YPJ. وحدات حماية المرأة

روج هات أزادا مقاتلة في صفوف قوات سوريا الديمقراطية من مدينة الرقة أمضت حياتها المدنية في الدراسة للمرحلة الثانوية ، انتسبت لصفوف وحدات حماية المرأة في أواخر 2018، وتلقت عدة دورات سياسية وثقافية.

وتأسس مكاتب مجاس الرقة العسكري في 20 يونيو، 2019

واردفت روج هات أزادا بالقول: وشاركت رفاقي أفكارهم وآمالهم وطموحاتهم بالحياة بينهم وأن أتعرف على فلسفة الحياة لديهم، فكلما تعرفت عليهم أكثر ذادني عزماً وإصراراً على البقاء والمضي في قضية نضال تحرر المرأة وحرية الشعوب.

ولدى قسد، المجلس العسكري لمدينة منبج والمجلس العسكري لمدينة الباب والمجلس العسكري لدير الزور، بالإضافة إلى المجلس العسكري لجرابلس.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية ومجالسها العسكرية على محافظتي الحسكة والرقة بالإضافة إلى الريف الشرقي لمحافظة دير الزور وأجزاء من ريفي حلب الشرقي والشمالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق