المكتبة

السير على خطى الشهيدة عقيدة والشهداء عهد مجلس العدالة الإجتماعية

عاهد مجلس العدالة الإجتماعية في مقاطعة الجزيرة اليوم, الشهيدة يادي عقيدة وجميع الشهداء بالسير على خطاهم, واللذين إستشهدوا على يد الفصائل الموالية لتركيا, أثناء توجههم إلى سري كانيه, في مجزرة جديدة تسجل بسجل الإنتهاكات التركية, منذ بدء الحملة الإحتلالية تحت مسمى” نبع السلام.

وإستشهد بتاريخ 11/10/2019م, الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف, على الطريق الدولي العائد إلى قامشلو, مع عدد من رفاقها وسائقها والمدنيين اللذين تواجدوا في القافلة, بطريقة وحشية على يد الفصائل الموالية لتركيا والتي نصبت لهم كميناً.

أصدر مجلس العدالة الإجتماعية في مقاطعة الجزيرة اليوم, بياناً إلى الرأي العالم العالمي, يستنكر الجرائم التركية والوحشية التركية والفصائل الإرهابية التابعة لها بحق المواطنين العزل.

هذا وحضر البيان العشرات من اعضاء مجلس العدالة الإجتماعية, أعضاء ديوان العدالة الإجتماعية, أتحاد المحامين في قامشلو.

كما وقرأ البيان من قبل العضو في مجلس العدالة الإجتماعية نور الدين شاكر.

وجاء في نص البيان ما يلي:

بدأ البيان بتوجيه الخطاب للمواطنين الشرفاء وجماهير شعبنا المقاوم.

نوه البيان إلى أن مناطقنا في شمال وشرق سوريا وروج آفا تتعرض لأشرس هجمة بربرية تركية على شعوب المنطقة, من كرد, عرب, سريان, وجميع صفوف الأسلحة وحتى المحرمة دولياً, وفي معركة غير متوازنة ومتكافئة, مشدداً على أن ذلك يؤدي إلى المزيد من المجازر والضحايا بحق أبناء شعبنا العزل من الأطفال والنساء والشيوخ, وعلى مرأى ومسمع العالم, بشكل يندى له جبين البشرية.

تطرق البيان إلى الثالث عشر من هذا الشهر وأثناء توجه قافلة من المدنيين العزل من معظم قرى وبلدات ومدن شمال شرق سوريا, بالتوجه إلى سري كانييه للتنديد بهذا العدوان الهمجي, والوقوف في وجه الإحتلال بصدور عارية, حيث قام الإحتلال التركي والفصائل الإرهابية بإستهداف هؤلاء المدنيين, بشكل متعمد ومخالف لكل الأعراف والقوانين الدولية, مما أدى إلى إستشهاد العشرات وجرح أكثر من 70 آخرين.

أوضح البيان أنه كان من ضمن هؤلاء الشهداء الشهيدة يادي عقيدة أم عاكف الرئيسة المشتركة للجنة الصلح والعدالة وعضوة كونغرا ستار” مؤتمر ستار”, في كركي  لكي.

شدد البيان على أن هذه الجرائم التي ترتكبها الفصائل الإرهابية بقيادة تركيا بحق المدنيين, ترتقي إلى مستوى جرائم حرب ضد الإنسانية, وبمثابة تطهير عرقي لأبناء شعبنا.

وصرح البيان أنه باسم مجلس العدالة الإجتماعية في إقليم الجزيرة ندين ونستنكر هذه الجرائم البشعة بحق ابناء شعبنا.

عاهد البيان في الختام الشهيدة يادي عقيدة أنه سوف نسير على خطى الشهداء, وسوف ينتقم شعبنا لدمائكم من المجرمين والقتلة حتى تحقيق النصر والحرية.

وإنتهى البيان بالشعارات ” المجد والخلود للشهداء”, ” عاشت مقاومة شعب روج آفا”.

هذا ولا يزال الإحتلال التركي يشن حملة إحتلالية على الحدود الشمالية والشرقية لسوريا, بحجة درء الخطر وإيجاد منطقة آمنة للآجئين, على الرغم من الإتفاق الأولي بين قوات سوريا الديمقراطية والنظام السوري, والذي بدأ بنشر جنوده على الحدود منذ ساعات الصباح, رآفضاً هو الآخر العملية التركية, معتبراً الأكراد جزء من الشعب السوري, ولا يحق لأحد السعي لإبادتهم, ولا تزال الهجمات على سري كانيه مستمرة, رغم الهدوء الحذر في قامشلو ودرباسية, وبقية المناطق الأخرى على الشريط الحدودي والتي إنتشر فيها الذعر على مدى 5 أيام وتدخل يومها السادس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق