مكتب شؤون اللاجئين والنازحين يناشد بتقديم دعم عاجل لآلاف النازحين المتوجهين إلى الحسكة

ناشد مسؤول مكتب اللاجئين والنازحين للإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا المنظمات الإنسانية التحرك بشكل عاجل لتقديم المساعدات لآلاف النازحين من مناطق شمال وشرق سوريا الذين توجهوا إلى الحسكة، محذراً من كارثة انسانية جراء انقطاع المياه.

أسفر العدوان التركي على شمال وشرق سوريا منذ 4 أيام وقصف الطيران والمدفعية التركية للمناطق الآهلة بالسكان إلى نزوح الآلاف من المدن والقرى الحدودية إلى مدينة الحسكة وريفها، وعليه استنفرت مؤسسات الإدارة الذاتية لتقديم المساعدات للنازحين، وخصصت في الوقت الحالي 12 مدرسة في المدينة لإيواء النازحين وسط تزايد الأعداد بشكل يومي.

وتعليقاً على أوضاع النازحين أصدر مسؤول مكتب شؤون اللاجئين والنازحين في شمال وشرق سوريا شيخ موسى أحمد بياناً ألقاه في مدرسة عبد الأحد موسى بحي الناصرة في مدينة الحسكة التي اكتظت بالنازحين، وناشد خلالها المجتمع الدولي والمنظمان الإنسانية التحرك بشكل عاجل لتقديم المساعدة للأعداد الهائلة من النازحين، محذراً في الوقت نفسه من احتمال حدوث كارثة انسانية جراء انقطاع المياه عن المدينة منذ بدء الغزو التركي جراء استهداف الاحتلال التركي لمحطة علوك في سري كانية وخروجها عن الخدمة والتي كانت تزود مقاطعة الحسكة بمياه الشرب.

وأكد أحمد أنهم يعملون بقدر إمكانياتهم المتاحة على تأمين المأوى والاحتياجات الضرورية للنازحين، ولكن امكانياتهم غير كافية لهذا العدد الكبير، ودعا العالم والمجتمع الدولي التحرك بسرعة لإنهاء الغزو التركي وإيقاف الكارثة التي ستتسبب بها بحق المدنيين. وناشد المنظمات الإنسانية تأمين الاحتياجات الحياتية والطبية لآلاف النازحين وتأمين احتياجات الأطفال والمرضى.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة − واحد =