أهالي الحسكة: مقاومتنا مستمرة وسندحر الارهاب من أرضنا

تظاهر الآلاف من أهالي مدينة الحسكة، صباح اليوم، تنديدا بهجمات دولة الاحتلال التركية على شمال وشرق سوريا، مؤكدين بأنهم لن يتخلوا عن أرضهم وشعبهم وسيناضلون حتى دحر الارهاب التركي.

وتجمع الآلاف من اهالي مدينة الحسكة في ساحة دوار الصباغ شمالي المدينة للمشاركة في تظاهرة منددة بهجمات الدولة التركية، تحت شعار” أرض شمال وشرق سوريا ستصبح مقبرة أوردوغان وداعش”.

وانطلقت التظاهرة من دوار الصباغ وجابت الرئيسي في المدينة، ورفع المتظاهرين الأعلام، بالإضافة إلى لافتات كتب عليها “يجب على الأمم المتحدة أن تضمن السلام والأمن في شمال وشرق سوريا”، كما رددوا شعارات” تحيا مقاومة روج افا، تحيا مقاومة قوات سوريا الديمقراطية”، وتجهوا إلى دوار الاطفائية وسط المدينة.

وخلال التظاهرة استطلعت وكالتنا آراء عدد من المشاركين، الذين أكدوا على المقاومة والتصدي لكافة الهجمات، وبأنهم لن يستسلموا ولن يتخلوا عن تراب أرضهم وسيدافعون عنها بكل قواهم.

المواطن عبد رزاق ابراهيم محمد من بلدة توينة التابعة لمدينة الحسكة أكد أنه لن يتخلى عن تراب وطنه التي رويت بدماء أبنائهم وبناتهم من الشهداء, وسيقاومون الاحتلال التركي وسيحمون أرض أجدادهم حتى آخر رمق, مستنكراَ في الوقت نفسه القصف التركي العشوائي على المدنيين.

و دعا محمد المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان لوقف العدوان التركي على أراضهم, وأن يقفوا بجانب قوات سوريا الديمقراطية التي قامت بحماية العالم من إرهاب مرتزقة داعش ونشرت الأمان والسلام في المنطقة.

من جانبه أكد المواطن محمد بدران أنهم لا يهابون تهديدات الفاشي أردوغان ومرتزقته الإرهابيين، بل إرادتهم أقوى من عدوانه وأنهم سيناضلون في وجه كل محتل، ولا يستطيعون “أن يساوموا على أرض الشهداء والمقاومة وأخوة الشعوب وستتكاتف كل مكونات الشعب السوري من كرد وسريان وعرب في وجه تهديدات المحتل العثماني”.

وعند وصول المتظاهرين إلى دوار الإطفائية وقفوا دقيقة صمت، تلاتها كلمة عضو حزب الاتحاد الديمقراطي مصطفى احمد قال فيها إن الدولة التركية تقصف المناطق الحدودية في شمال وشرق سوريا منذ أربعة أعوام. وتسعى إلى احتلال أراضي المنطقة وتهجير أهلها.

وأضاف أحمد “لكن سيفشل ولن يستطيع احتلال أرضنا، لأننا نحارب باردتنا وقوة شهدائنا”.

عضو مؤتمر ستار في مدينة الحسكة نداء صالح قالت في كلمة ألقتها في التظاهرة ” ندين ونستنكر هجمات الدولة التركية على شمال وشرق سوريا وعلى مشروع الأمة الديمقراطية، مشروعنا الذي حافظ على كرامة وحرية الشعب”

واكدت نداء قائلة “اليوم إما سندحر هذه الهجوم أم نصبح شهداء، ونؤكد أننا لن نتخلى عن أرضنا وشعبنا وسنناضل حتى ندحر الإرهاب الأردوغاني”

وانتهت المظاهرة بالشعارات التي تطالب بإنهاء العدوان التركي ضد شمال وشرق سوريا.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − ستة =