المكتبة

بحماسٍ حار وردة فعلٍ قوية الآلاف من أهالي عفرين والشهباء يستنكرون المؤامرة الدولية

رداً على المؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان واستمرارها في شن جيش الاحتلال التركي تهديداته على مناطق شمال وشرق سوريا بحماسٍ حار وردة فعل قوية خرج الآلاف من أهالي عفرين والشهباء بتظاهرة حاشدة أرسلوا خلالها رسالة المقاومة والصمود.

يدخل اليوم في الـ 9 من الشهر الجاري المؤامرة الدولية التي نفذت على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في عامه الـ 22، واستنكاراً لهذه المؤامرة الدولية وتمسكٍ بفكر وفلسفة القائد أوجلان خرج الآلاف من أهالي عفرين والشهباء بمكوناتها وشرائحها بتظاهرة حاشدة.

وشارك ايضاً في التظاهرة التي نظمت تحت شعار ” احتلال وتهديد أردوغان لشمال وشرق سوريا هو استمرار للمؤامرة 9 تشرين الأول ضد القائد آبو”، ممثلين عن الإدارة الذاتية الديمقراطية، مؤتمر ستار، حزب سوريا المستقبل، اتحاد المرأة الحرة للشهباء وجميع أعضاء وعضوات المؤسسات المدنية.

رفع المشاركون في التظاهرة المئات من صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، ولافتات كتبت عليها باللغتين العربية والكردية ” لا للمجازر، لا للمؤامرات، لا للظلم، لا للإبادات ونعم للسلام، لا لعودة الاحتلال العثماني الجديد، لتكن كل الأرواح البرئية التي قتلت على أيديكم حبال مشانق تلف أعناقكم، لا للصمت الدولي، أنا النار أنا البارود أنا المقاتل في ساحات القتال المشروع”.

وبدأت التظاهرة من طريق قرية تل شعير في مقاطعة الشهباء مروراً بالشوارع الفرعية وصولاً إلى قرية بابنس.

بحماسٍ حار وردة فعلٍ قوية وسط الشوارع ردد المشاركون في التظاهرة شعارات تندد بالمؤامرة الدولية والعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وتنادي بحريته، رافعين شارات النصر وسط زغاريد وهتافات النساء.

توقفت التظاهرة في ساحة قرية بابنس، وهناك وقف المشاركون دقيقة صمت، تلتها ألقيت كلمة من قبل منسقية مؤتمر ستار هدية يوسف ” وركزت هدية خلال حديثها إلى المؤامرة الدولية التي تجمع فيها العالم للمرة الاولى في سبيل إمحاء الفكر الحر الديمقراطي والساعي إلى النهوض بوجود وتاريخ للشعب الكردي وعموم المجتمعات”.

وأكدت هدية أن المؤامرة بكافة أشكالها ومساعي العالم مستمرة في ثورة روج آفا وشمال شرق سوريا، أذ أن العالم أجمع مرة أخرى يسعى لتوحيد اتفاقياتهم ومعاهداتهم على حساب دماء الشعب المناضل في شمال وشرق سوريا والمنظم على أسس مبادى وأفكار القائد أوجلان.

وفي ختام حديثها قالت هدية أن فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان أرعب العالم أجمع وأن شعوب المنطقة قدموا الآلاف من الشهداء دون تردد في سبيل نشر وحماية فكره الحر والديمقراطي وعلى هذا الأساس نؤكد أننا على طريق الشهداء وفكر اوجلان مستمرون وسنمضي في طريق المقاومة والصمود.

كما ألقيت كلمة من قبل عضوة مؤتمر ستار زلوخ رشيد وباسم الإدارة الذاتية الديمقراطية بكر علو الذين شددوا على أن ثورة شمال وشرق سوريا من ثمار فكر وفلسفة القائد أوجلان الذي حول سجن إيمرالي إلى ساحة كبرى لثورات الشعوب والمكونات.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي فكر وفلسفة القائد أوجلان والمنددة بالخيانة والتآمر بحق الشعوب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق