المكتبة

الآلاف يتضاهرون تلبيةً للنفير العام واستنكروا المؤامرات الدولية

تلبية للنفير العام الذي أعلنته الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا, خرج الآلاف من أهالي مقاطعة الحسكة, في تظاهرة حاشدة, وعبروا عن رفضهم التام للإحتلال التركي, واستنكروا مؤامرة 9 تشرين الأول .

اليوم خرج الآلاف من أهالي مقاطعة الحسكة “زركان, سري كانيه, تل تمر, درباسية والحسكة “, في تضاهرة حاشدة في ناحية سري كانيه تلبيتةً للنفير العام الذي أعلنته الإدارة الذاتية الديمقراطية,  حيث عبروا عن رفضهم للتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سورية, واستنكروا المؤامرة الدولية على القائد عبدلله أوجلان.

وأنطلقت التضاهرة من جانب مشفى روج في سري كانيه, وصولاً لخيمة الدروع البشرية, وحمل المشاركون فيها صور القائد عبدلله أوجلان وصور الشهداء, كما حملوا اللآفتات وأطلقوا الشعارات المنددة بالتهديدات التركية.

وتحولت التضاهرة بعدها الى أعتصام, تحدثت خلالها عضوة في إدارية في مؤتمر ستار بمقاطعة الحسكة شيرين أوس, وأشارت إلى تجاهل المجتمع الدولي للتضحيات الكبيرة التي قدمتها قوات سورية الديمقراطية في مقارعة داعش وأكدت بأن ثورة روج أفا, التي بدأت بإرادة المرأة الحرة ستنتصر وتدحر الإحتلال.

وباسم مجلس المرأة السورية لينا بركات نوهت إلى حساسية المرحلة التي تمر بها المنطقة وقالت “حالياً المنطقة تشهد تهديدات تركية, وعلينا جميعاً رفع وتيرة المقاومة,ورص الصفوف في وجه أية تهديدات تركية, إن هذه التهديدات هي استمرار المؤامرة على القائد عبد لله أوجلان.”

وأكدت عضوة في حزب سوريا المستقبل هندرين سينو بأن التهديدات التركية جائت بموافقة من الدول, وهذا يدل على استمرار مؤامرة 9 تشرين الأول التي تهدف إلى إبادة شعوب المنطقة.

وأختتمت التضاهرة بتأكيد المتضاهرين على تلبية النفير العام , والوقوف جنباً الى جنب أمام هجمات الدولة التركية المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق