المكتبة

طلبة عفرين يستنكرون هجمات الإحتلال التركي على شمال شرق سوريا

 استنكرت حركة الطلبة الديمقراطيين في مقاطعة عفرين هجمات واعتداءات جيش الإحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا، مؤكدين مساندتهم واستعدادهم في التصدي للهجمات.

بصدد هجمات جيش الإحتلال التركي وتهديداته على مناطق شمال وشرق سوريا, التي بدأت من عصر يوم أمس بشن غارات الطائرات الحربية, على أكثر المناطق الآمنة في سوريا, أصدرت حركة الطلبة الديمقراطيين في مقاطعة عفرين بياناً إلى الرأي العام.

وألقي البيان في مخيم برخودان بمقاطعة الشهباء، بحضور العشرات من الطلبة في مقاطعة عفرين وقُرأ من قبل الطالبة سيدرا معمو.

وجاء في نص البيان ما يلي :

بدأ البيان بالقول” إلى الرأي العام، مع تكرار هجمات ووحشية جيش الإحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا, ونحن كطلبة مخيمات المقاومة في مقاطعة الشهباء, ندين ونستنكر بشدة هذه الممارسات واعتداءات الإحتلال التركي”.

شدد البيان” أن الدولة التركية بحجة أحلال الأمان يسعى لإحتلال المنطقة, وارتكاب المجازر بحق شعبنا, أن جميع هذه المخططات تأتي في إطار التغيير الديمغرافي على حدود ما بين باكور وروج آفا كردستان, وبدلاً من الشعب الكردي يريد توطين مكونات أخرى”.

صرح البيان أنه” في مناطق شمال وشرق سوريا يعيش أكثر من 500 ألف مدني من جميع المكونات والشرائح السورية، ومن أهداف الإحتلال التركي ضرب مشروع الأمة الديمقراطية، وإبادة الشعب الكردي في كل بقعة من أرض المنطقة وإعادة مجازر أهالي عفرين بحق باقي شعوب شمال شرق سوريا”.

اختتم البيان بالقول ” ونحن كطلبة ثوريين ندين صمت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان, تجاه مجازر الإحتلال التركي، ونساند قواتنا قوات سوريا الديمقراطية، ونؤكد أننا على الدوام جاهزون للتصدي لهجمات الإحتلال التركي ولن تستطيع أي قوة كسر إرادتنا وعزيمتنا في حماية مكتسبات الثورة”.

إنتهى البيان بترديد الشعارات التي تندد بالخيانة بحق شعوب شمال وشرق سوريا, وتنادي بحرية الشعوب.

ونذكر أن الحلمة التي انطلقت بالامس تحت مسمى” نبع السلام” لا تزال مستمرة حتى الآن, وما حدث في عفرين سابقاً يتكرر اليوم على الشريط الحدودي في شمال شرق سوريا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق