المكتبة

روضة وحضانة الشهيدة سارا تفسح المجال للأمهات بالعمل في المؤسسات

أكدت عضوة مؤتمر ستار كفاح محمد أن روضة وحضانة الشهيدة سارا أفسحت المجال لكثير من الأمهات بالعمل في المؤسسات,واثبات أنفسهن بعد تأمين روضة وحضانة لإحتواء أطفالهن.

ساهمت هيئة المرأة لإقليم الفرات بالتنسيق مع لجنة المرأة في تل أبيض, بإفتتاح روضة وحضانة تحمل اسم الشهدة سارا، والهدف من إفتتاح هذه الروضة هو مساعدة النساء العاملات في المؤسسات والمراكز لتأمين أطفالهن في مكان يرعاهم ويهتم بشؤونهم, ويشرف على تعليمهم وتوجيههم تربوياً.

واشارت عضوة لجنة المرأة في مقاطعة تل أبيض/كري سبي ولاء محمد أنهن  إفتتحن روضة وحضانة الشهيدة سارا في المدينة بالتنسيق مع هيئة المرأة في إقليم الفرات, بهدف مساعدة الأمهات وفتح مجال أمامهن للعمل, ولأنهن بحاجة إلى عمل النساء في الإدارات, وتحقيق أهدافهن وإبراز شخصياتهن ضمن المجتمع إلى جانب تقديم الترفيه للأطفال.

وسميت الروضة والحضانة باسم الطفلة والشهيدة ” سارا رفعت مصطفى” التي استشهدت إثر إستهداف حرس الحدود التركي بطلقة قناص, في الرأس بتاريخ 1/11/2018م.

أضافت ولاء بالقول ” لدينا كادر تعليمي مكون من 9 أشخاص مختصين لتعليم الأطفال القراءة والكتابة، وهناك مربيات يشرفن على رعاية الأطفال في الحضانة، ونحن مستمرون في مشاريعنا التي تفيد المرأة ونحن مستعدون لمساعدتها وسنبادر على العمل لمشاريع قادمة في المستقبل، لنوجه المرأة نحو التطور والنجاح “.

إفتتحت روضة وحضانة الشهيدة سارا في الـ 1/8/2019م في حي السخاني في المدينة.

وأكدت المعلمة في روضة وحضانة الشهيدة سارا بنازيل محمد قائلة:” يبلغ عدد الأطفال الذين انضموا إلى الروضة والحضانة 100 طفل من كافة المكونات, وتتراوح أعمارهم مابين 6 أشهر ل 6 سنوات، وتضم الحضانة الأطفال دون الستة أشهر بينما مايزيد عمره عن ثلاث سنوات, ينضم إلى الروضة وخصصنا مربيتان يقتصر عملهن على رعاية الأطفال والإهتمام بهمفيما تقوم المعلمات بتعليم الأطفال القراءة والكتابة والرياضيات باللغتين العربية والكردية، فهذه الروضة فتحت المجال أمام الأمهات بأخذ دورهن في المؤسسات دون الخوف عليهم “.

ونوهت العضوة في مؤتمر ستار الأم كفاح محمد قائلة :” قديماً كانت تتاح لي فرص كثيرة للعمل ولكن أطفالي صغار ولا يمكنني تركهم في المنزل لوحدهم، وعندما إفتتحت لجنة المرأة روضة وحضانة الشهيدة سارا, أودعت أطفالي فيها وتمكنت بذلك منالعمل لدى مؤتمر ستار بكل أريحية، فأطفالي فرحون في الروضة مع الأطفال,ويتعلمون القراءة والكتابة,وأنا تمكنت من العمل ولعب دوري في المجتمع بكل جدارة “.

وأشارت كفاح مقائلة ” الروضة والحضانة فتحت مجال للنساء جميعاً للعمل في المؤسسات, فقد كان الكثيرمن الأمهات الحاصلات على الشهادات في المنازل دون التمكن من جني تعب سنوات الدراسة بالعمل,  ولكن الآن بعد افتتاح الروضة والحضانةأصبح بأمكان الأمهات العمل, في أي دائرة من مؤسسات المجتمع المدن,ي دون حمل عبء القلق على أبنائهن الصغار”.

هدفت لجنة المرأة في مقاطعة تل ابيض/كري سبي, إلى تحفيز المرأة للإنخراط في مجمل الأعمال وتخفيف الأعباء الملقاة على عاتقها, من خلال إفتتاح روضة وحضانة الشهيدة سارا. 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق