المكتبة

أهالي حلب يستنكرون المؤامرة الدولية بحق القائد عبد الله أوجلان بذكراها ال 21 من خلال اجتماع

نظم المجلس العام لحي الشيخ مقصود في محافظة حلب يوم الجمعة 4 تشرين الأول اجتماعاً, لشرح واستنكار المؤامرة الدولية قي ذكراها ال 21 التي طالت الشعب الكردي, بشخصية القائد عبد الله أوجلان، وذلك في قبو ياسين بحي الشيخ مقصود في حلب”.

بمرور الذكرى ال 21 على بدء المؤامرة الدولية التي جرت بتاريخ 9 تشرين الأول عام 1998، والتي استهدفت شعوب الشرق الأوسط عامةً والشعب الكردي خاصةً, عبر التخطيط لإعتقال القائد الأممي عبد الله اوجلان، ولهذا السبب عقد المجلس العام هذا الإجتماع للأهالي في حي الشيخ مقصود”.

وحضر الإجتماع ممثلين عن الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني ووجهاء الحي, بالإضافة إلى العشرات من أهالي مدينة حلب”.

وبدء الإجتماع بالوقوف دقيقة صمت تلاها إلقاء كلمة من قبل الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي صبري عفرين وقال:” إن القائد عبد الله أوجلان عمل ومازال رغم ظروف الأسر على افراغ هذه المؤامرة من معانيها وإفشالها من جهة والعمل بإصرار من أجل إيجاد التغيير الاستراتيجي في النضال التحرر,ي وحل القضية الكردية بالسلام والحوار”.

وفرضت السلطات التركية العولة المفروضة على القائد عبد الله اوجلان في عام  2015  بالإضافة إلى أنها منعت محاميه وعائلته من زيارته في عام 2016″.

وأشارت الكلمات بأن مقاومة ونضال القائد عبد الله أوجلان تمكنت من إيصال القضية الكردية إلى مستوى متقدم من أجل فرض شروط الحل، وأن الدولة التركية والقوى التي تدعمها يسعون وبشتى الوسائل إلى سد الطريق أمام النضال الذي يخضوه القائد أوجلان من أجل فرض الحل والتغيير، وبينت الكلمات إلى أن تركيا هدفها هو إبادة الشعب الكردي واحتلال كامل مناطقه وتغيير ديمغرافيتها على غرار ما يجري في عفرين المحتلة،

وأكدت الكلمات على تصعيد المقاومة والنضال في كافة المناطق من كافة الفعاليات والتنديد بالمؤامرة التي دخلت عامها ال21″.

واختتم الاجتماع بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة القائد عبد الله اوجلان والتي تنادي بحريته، لا حياة بدون القائد أوجلان”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق