المكتبة

لجنة الصحة تقوم بترخيص رخصة القابلات

بصدد إزدياد عدد عيادات القابلات في منبج, اصدرت لجنة الصحة تعميم منذ عام, لترخيص الرخصة للقابلات القانونيات, وستقوم بجولات على العيادات النسائية.

بعد مرور عام على اصدار تعميم لجنة الصحة في منبج , ستأخذ لجنة الصحة خطوتها الثانية بصدد منح ترخيص للقابلات القانونيات,التي يكثر عددهن في المدينة, و ذلك بخروج جولات على العيادات النسائية” القابلات”, لمراجعة لجنة الصحة, و قراءة شروط منح الترخيص.

يتواجد في مدينة منبج عدد كبير من القابلات القانونيات, لكن اغلبهن غير مرخصات, لدى لجنة الصحة و قامت لجنة الصحة من هذا المبدأ, بإصدار تعميم للقابلات, لمراجعة لجنة الصحة و إعطائهن الترخيص لأن بعض القابلات ليس لديهن الخبرة والبعض الآخر يطلقن على انفسهن طبيبات, وتحت هذا المسمى يقومون بتوليد النساء.

و تؤكد المنظمات الطبية المعنية بالولادات أن القابلات القانونيات يشكلن جزءاً لا يتجزأ من النظام الصحي الوطني والعالمي, وتعترف الدول بشرعية وجودهن وحقهن في مزاولة أعمالهن تماماً كالأطباء الإختصاصيين، ولهن معاهد خاصة بعلوم التوليد,ويتخرجّن منها بشهادات معترف بها رسمياً.

و كان تعميم لجنة صحة الذي اصدر في عام المنصرم بتاريخ 25/9/2018/  لغاية 5/10/2018  كتالي:

تغلق جميع العيادات النسائية” القابلات”, والعيادات الإسعافية, للاتي لا يمتلكن ثبوتيات شهادة مزاولة عمل قبالة و ترخيص حتى تسوية و ضعها لدى لجنة الصحة,  تحت طائلة مصادرة المعدات و الأجهزة الموجودة فيه.

و بعد اصدار هذا التعميم تم ترخيص 23 قابلة من قبل لجنة الصحة.

و اخذت لجنة الصحة هذه كخطوة مبدئية لمنح رخص أما, الخطوة الثانية التي سيبدئون بها هي خروج جولات على عيادة القابلات القانونية, لإخبارهم بالشروط و القوانين التي يسمح بمنح الرخصة,و سيتم توقيف جميع من لا يراجع لجنة الصحة و لا يتقيد بالشروط والقوانين.

و اتت هذه الخطوة من لجنة صحة لوجود عدد كبير من القابلات في مدينة منبج ,و اسعار التوليد عند القابلات, ارخص من تالوليد عند الأطباء, لذا يلجئ اكثر الأهالي للقابلات, و بعض الأحيان تحدث حالات وفاة لدى نساء اثناء الولادة على يد القابلات الغير مؤلهين للقيام بهذه المهمة, و على هذا الأساس قامت لجنة الصحة بهذه الخطوة ليكون جميع القابلات مرخصات, ليتأكدوا من خبرتهن من اجل الحفاظ على حياة النساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق