اقتصادبيانات و نشاطات

مشاريع زراعية تعمل على تحقيق الإكتفاء الذاتي وتأمين فرص العمل

 مع نهاية فصل الصيف يأتي موعد جني محصول البصل, وإلى جانب ذلك تبدأ مشاريع زراعية عدة تقتصر أغلبها على الخضراوات الشتوية، ففي مقاطعة الشهباء قامت لجنة الإقتصاد والزراعة لكلا المقاطعتين عفرين والشهباء بمشاريعها الزراعية.

ضمن سياق سلسلة المشارع الزراعية للجنة الإقتصاد والزراعة, قامت وكالة أنباء المرأة بتسليط الضوء على مشروع جني محصول البصل والذي يعمل ضمنه ما يقارب الخسمين إلى الستين عامل وعاملة من كلا المكونين الكردي والعربي.

وفي هذا السياق تحدثت الإدارية في لجنة الاقتصاد والزراعة منال شيخو” ضمن هذا الوقت بدأنا بجني محصول البصل, وذلك لتحقيق اكتفاء الذاتي في المنطقة.”

وفي حديث عن زراعة البصل والعوائق التي مرت بها اللجنة وكافة المزارعين في المنطقة قالت منال” بالرغم من قلة المحروقات في المنطقة وأحياناً انقطاعها عن المنطقة وإلى جانب ذلك صعوبة تأمين الأسمدة الزراعية إلا أن المحاصيل بسواعد المزارعين بلغت مستوى النضج.”

وفي شرح أكثر عن موسم البصل أفادت منال” تبلغ مساحة الأرض ستة هكتارات، حيث يبلغ عدد العاملين والعاملات من مقاطعتي الشهباء وعفرين إلى ما يقارب الخمسين شخصاً، وبذلك قمنا بتأمين فرص عمل أكثر للمواطنين في الشهباء والحد من ظاهرة البطالة.”

استمرت منال قائلة” لم يكن الهدف هو التجارة وتحقيق الربح المالي فقط، فقد كان لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتشغيل أكبر عدد من الأيدي العامللة لكلا المكونين.”

أضافت منال قائلة:” المحاصيل بدورها لن يتم المتاجرة بها بل سيتم توزيعها على الشعب كإغاثة بحيق يتم تغطية القليل من المستلزمات المنزلية الضرورية.”

أشارت منال” إلى جانب موسم البصل تقوم لجنة الاقتصاد والزراعة يتم زرع محاصيل أخرى منها الخضراوات منوهة أن زراعة هذه المحاصيل لن تحقق الاكتفاء الذاتي بشكل كامل ولكنها قد تغطي نسبة من الاحتياجات.”

في منتهى حديثها قالت منال:” أهالي الشهباء وعفرين يتساعدون في تأمين حياتهم فضلاً عن الانتقال إلى أرض أخرى بما يُظهر تمسكهم بأرضهم.”

وبدورها تحدثت المواطنة سناء علوش من مقاطعة الشهباء والتي تعمل في موسم البصل قائلة:” منذ أسبوع بدأنا بجني محصول البصل نعمل من كلا المكونين في الأرض، فنحن كنساء الشهباء لا نقبل الجلوس في المنزل فقط بل العمل بحسب إمكانياتنا وخبراتنا سواء أكان في الزراعة او أي مجال آخر.”

بينت سناء أن عملهنّ لم يتجلى بالبصل فقط بل إلى جانب ذلك قد قمنَّ بزراعة الكوسا والبطاطا وغيرها من الخضار وتنظيف الحشائش التي تنبت في الأرض، ففي هذا الوقت من السنة يتم جنى موسم البصل.”

هذا وتحدثت المواطنة أمينة علوة من مقاطعة الشهباء والتي تعمل في جني محصول البصل قائلة:” أنا من قرية أم الحوش في الشهباء بسبب النزوح والمقومات الحياتية الصعبة نضطر لترك أولادنا في المنزل والتوجه إلى العمل في الأراضي والمجالات الأخرى لنتمكن من الاستمرار في البقاء على هذه الأرض.”

أفادت أمينة أن هذا العمل ومن خلاله نستطيع تأمين مدخول شهري أو يومي لأولادنا وتحقيق القدرة على تغطية البعض من المصاريف المنزلية وتأمين الاحتياجات الأخرى.”

اختتمت أمينة حديثها قائلة سنعمل ضمن أي مجال أو عمل قد يتوفر لنا لنساند بعضنا البعض لنعيش ونقف أمام كافة المواجهات التي قد نتعرض لها ونتخطى العوائق.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق