المكتبة

” الحرب الخاصة” سنفزيون من إعداد وتصوير الهلال الذهبي يعرض في الشهباء

أعدت حركة الهلال الذهبي فرع مقاطعة عفرين, سنفزيون عن تأُثير الحرب الخاصة على المجتمعات, وكيفية تخطيها في الحياة اليومية، وعرضتها في مخيم سردم بمقاطعة الشهباء، وأكدت المشاركات فيه على عدم الخضوع لأساليب الحرب الخاصة, والسعي لمحوها بين ابناء الشعب.

ونظمت حركة الهلال الذهبي فرع مقاطعة عفرين في الشهباء عرض سنفزيون من إعدادهم وتصوريهم وذلك في سياق حملة مؤتمر ستار المنطلقة تحت شعار ” أحموا ترابكم وكرامتكم, وأنهوا الإحتلال التركي وداعش”, حول تأثير الحرب الخاصة على المجتمعات وبينهم أهالي عفرين, وما هي سبل ووسائل الحرب؟ بالإضافة إلى طرق تخطي هذه الحرب وعدم الإنجرار ورائها.

وعرض السنفزيون في صالة مخيم سردم, وزينت بصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، صور المناضلات والمناضلين، أعلام مؤتمر ستار وحركة الهلال الذهبي.

وحضر العرض العشرات من نساء وأهالي مخيم سردم في الشهباء، ممثلات عن مؤتمر ستار عفرين وحركة الهلال الذهبي.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، عرض السنفزيون والذي تمحور عن تأثير الحرب الخاصة على الأهالي وبينهم رصدت حركة الهلال الذهبي آراء منسقية مؤتمر ستار عفرين حول هذه الحرب.

وفي هذا السياق خلال لقاءات أجرتها وكالة أنباء المرأة مع عضوة حركة الهلال الذهبي شيرين رشيد ” أردنا من خلال هذه الفعالية أن نشارك في حملة مؤتمر ستار المنطلقة في المنطقة على مدار 6 أشهر،  والسنفزيون سيستمرعرضه في جميع نواحي الشهباء على مدار أسبوع متواصل.

ونوهت شيرين إلى أن الهدف من السنفزيون هو توعية وإيقاظ المجتمع، المرأة والشبيبة بينهم على أساليب الحرب الخاصة التي يريد أعداء الشعب فرضها عليهم, حيث أن المرأة على الدوم كانت تتأثر بهذا الإستبداد وبناءً على ذلك يستوجب أن نقدم جهودنا جميعها في السعي, لمحوهذه الحرب على الشعوب.

أكدت شيرين خلال حديثها بأن العرض يقدم في فحواه بأنه إن بقوا تحت تأثير الحرب الخاصة, سيُحتلون ويتعرضون للإبادة مرة أخرى.

ومن جانبها قالت المواطنة زوزان علو ” شاركنا اليوم في حضور عرض السنفزيون في مخيم سردم وأننا نؤكد وقوفنا ضد الحرب الخاصة على الشعوب حيث أنهم عبر التكنلوجيا والمرأة يرغبون في فرض حربهم وتأثيرهم على مقاومة وصمود الشعب”.

وأشارت زوزان بالقول “مهما كانت وسائل وأستخدامات أعداء الشعب متطورة لن نسمح لهم في طمس صوتنا ووجودنا ومن هذا المبدأ سنكون على مساعي جادة في الابتعاد عن وسائل الحرب الخاصة لتوعية المجتمعات وإفشال مخططات العدو”.

ومن جانبها قالت الشابة ميديا جاويش “مما لا شك فيه أن الحرب الخاصة وعلى جميع الأصعدة تؤثر بشكلٍ مباشر على الشبيبة وتواجدها في المجتمعات ووصل لمستوى تدمير الشعوب من الأساس وخلق مجتمع بعيد عن الثقافة والفن وكل ما يهمه الترويج لمنتجاتهم”.

وأكدت ميديا أنهم كشبيبة بالتنظيم والتوعية والتدريب سيتغلبون على تأثير الحرب الخاصة وحماية المجتمع منها.

وتجدر الإشارة إلى أنه لتوعية وتنبيه الأهالي في المنطقة من تأثير الحرب الخاصة سيعرض السنفزيون في جميع قرى ونواحي المقاطعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق