مجتمع- ثقافة

” النساء سيعملن جاهدات لحماية الثقافة”

أكدت النساء المشاركات في الندوة الحوارية, على أنهن سيقفن ويعملن جاهدات, لحماية الثقافة داخل مناطق روج آفا.

عقدت هيئة الثقافة والفن في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سورية اليوم, فعالية تتضمن ندوة حوارية عن الآثار والسياحة في مدن سورية وكيفية حمايتها من المخلفات الحربية, التي مرت على سورية عامة وشمال وشرق سورية خاصة, وعقدت الندوة في مبنى الثقافة والفن في الرقة, وذلك تحت شعار” معاً لحماية التراث السوري”, بتاريخ 19/9/2019م.

وخلال لقاء لنا مع رئيسة مكتب هيئة المرأة في الإدارة الذاتية جيهان خضرو, أوضحت لنا بحديثها عن أهمية التراث بالنسبة لها, حيث قالت:” يعتبر التراث البشري ركيزة أساسية وصلبة من ركائز هوية الأمة الثقافية, وعنوان اعتزازها بذاتيتها الحضارية قديماً وحديثاً, وكون التراث الثقافي لأمم كان منبعاً ومصدراً حيوياً للإلهام والإبداع المعاصر, تنهل منه كل الطاقات الخلاقة من أدباء ومفكرين وفنانين”.

أنهت جيهان حديثها بالقول:” التراث السوري الحضاري والثقافي, هو من الممتلكات المختلفة في الكنوز التي خلفها قدماء الشعب السوري, من جميع الأطياف والأديان والحضارات.

من ناحية أخرى حدثتنا الرئاسة المشتركة لهيئة الثقافة في شمال شرق سوريا جين حمود معبرة عن أنه تضمنت الجلسة الكثير من الأفكار الجميلة عن الثقافة وتعريفها, والمحاضرين أعطوا أهمية للآثار وكيفية إعادة هيكليتها على شمال وشرق سورية, ونحن سوف نعمل جاهدين لحماية هذا التراث والآثار العريقة.

أنهت جين بالقول:” نتمنى مع مرور الزمن أن تبقى آثار المدن السورية,  لا يسعنا إلا أن نبدي اسفنا على ما يلحق بآثارنا وتاريخنا, الذي هوجزء من تاريخ الإنسانية ونتمنى أن يقوم المجتمع الدولي بمحاسبة الدولة التركية وأعوانها .

ونذكر أنه حضر المحاضرة وفود من هيئة السياحة والأثار والثقافة والفن لشمال وشرق سورية, ووفود من الإدارة الذاتية, بالإضافة إلى لجان الثقافة والفن في شمال وشرق سورية، ولجان من مجلس الرقة المدني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق