مجلس المرأة السورية يوضح العلاقة بين المرأة والسلام

 أكدت الإدارية في حزب سوريا المستقبل وعضوة مجلس المرأة السورية سعاد خلو على أن هنالك العديد من الروابط بين المرأة والأمن والسلام , خلال إجتماع للمجلس, حول يوم السلام العالمي.

بمناسبة الذكرى الثلاثين لإحياء يوم السلام العالمي,  يعقد مجلس المرأة السورية, اجتماعاً لنساء مدينة الرقة, لإحياء هذه الذكرى,  وللتأكيد أن السلام العالمي هو حق وليس حلم.

عقد مجلس المرأة السورية اجتماع بصدد التذكير بيوم السلام العالمي, وذلك في صالة التاج الواقعة وسط مدينة الرقة.

وشارك في المحاضرة ممثلات عن إدارة المرأة في مدينة الرقة, ممثلات عن مكتب المرأة في مجلس الرقة المدني, لجان المجلس المدني وعضوات مجلس المرأة  السورية, حزب سورية المستقبل.

وزينت قاعة الإجتماعات بالشعارات المطالبة  بالسلام العالمي,  حيث كتب عليها ” معاً لبناء سلام مستدام”, ” نعم للسلام.. لا للحرب”،  ” السلام حق وليس حلم “.

بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت,  تلاها حديث الإدارية في مكتب المرأة في حزب سورية المستقبل وعضوة مجلس المرأة السورية سعاد خلو موضحة أن هنالك الكثير من الروابط بين المرأة والأمن والسلام، وينبغي أن تكون قيادة النساء وحماية المرأة في الطليعة تعزيز السلام والأمن الدوليين، ووألا تأتي ابداً كفكرة ثانوية في عصر تضع فيه الجماعات المتطرفة المسلحة, إخضاع المرأة على رأس أولوياتها.

وبمناسبة الذكرى الثلاثين لإحياء هذا اليوم، يحتفل الكثير من الشعوب سنوياً,  باليوم الدولي للسلام في كل أنحاء العالم في 21 أيلول/سبتمبر, حيث خصصت الجمعية العامة هذا التاريخ لتعزيز المثل العليا للسلام في الأمم والشعوب وفي ما بينها.

تلاها حديث عضوة مجلس المرأة السورية في مدينة الرقة سعاد الكردي قائلة :” لعقود مضت كان السلام يعني اسكات أصوات الأسلحة واستعباد السياسة الرسمية كطريقة للحكم ، وكان وقف اطلاق النار وتسريح القوات يمثلان محور التركيز الرئيسي لعمليات السلام .

ودارت النقاشات حول مفهوم السلام ويوم السلام العاملي بين الحضور والديوان القائم على المحاضرة .

ونذكر أنه يتم الإحتفال بيوم السلام العالمي في 21 من شهر أيلول في كل سنة منذ عام 1981م.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 18 =