المكتبة

إنطلاق حملة إدارة المرأة اليوم في الطبقة

أطلقت اليوم إدارة المرأة في الطبقة حملتها, تحت شعار ” توحدنا.. إنتصرنا.. سنقاوم لنحمي, لا للعنف “,  وذلك خلال بيان القته النساء في أكاديمية المجتمع الديمقراطي.

وشارك في البيان العشرات من نساء الطبقة بالإضافة إلى المؤسسات المدنية والعسكرية, والقت البيان الإدارية في لجنة المرأة في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة ولاء الناجي.

وجاء في نص البيان ما يلي :

بدء البيان بالقول :” إن ما واجهته شعوب الشمال والشرق السوري في الآونة الأخيرة, من تدخلات وتهديدات لوحت بها دولة العدوان التركي, ساعية لفرض سطوتها على الأراضي وثرواتها, متخذة بذلك كافة الطرق والسبل اللا إنسانية والحجج الواهية, التي ما كانت لتنطلي على شعوبنا, فأنتفضوا تنديداً واستنكاراً ضد هذا العدوان عبر حملة موحدة أعلنوها رفضاً لهذا الاحتلال وتحت شعار ” توحدنا… إنتصرنا… سنقاوم لنحمي. لا للإحتلال التركي”.

وأنطلقت الحملة ولقد لآقت الحملة صدىً كبيراً, ومساهمة في ابعاد المحتل عن أراضينا بشكل سلمي وإنقاذه من ويلات الحرب, وقد كان للمرأة دور كبير في المساهمة بإنجاح الحملة من خلال القيام بالمسيرات السلمية, وفتح خيمات إعتصام وخطابات التنديد والإستنكار ضد الإحتلال, مؤكدات على رفضهن إعادة امجاد الدولة العثمانية, على حساب أرضهم وارواحهم.

أكمل البيان ” بسبب النجاح الذي لآقته الحملة على جميع الأصعدة, قررنا إكمالها بمرحلة جديدة لنبذ العنف الإجتماعي والقائم بكافة أشكاله والدعوة إلى تحقيق السلام “.

أكد البيان أننا نحن نساء منطقة الطبقة نتكاتف اليوم لنكمل حملتنا تحت شعار ” توحدنا…إنتصرنا… سنقاوم لنحمي, لا للعنف”, ولنتطرق إلى مشاكل مجتمعنا ونسعى إلى حلها عبر توحدنا ومساهمتنا في الحد من إنتشارها, وتتضمن قضايا العنف ضد المرأة وزواج القاصرات, بإلاضافة إلى تعدد الزوجات, سنسلط الضوء على مشكلة الإدمان على المخدرات وعمالة الأطفال, والكثير من قضايا المجتمع, التي نعاني منها وتمنع سيرنا نحو مستقبل أفضل مالم نتخلص منها”.

إختتم البيان بالقول” نحن كنساء ساهمنا في حماية الوطن من العدوان الخارجي, نعاهد أنفسنا أننا سنحرر وطننا من الداخل أيضاً من كافة العوائق التي تمنع تطوره, وسنوصل صوتنا لكل فئات المجتمع عبرالمجتمعات الجماهيرية وزيارة البيوت, وإقامة مسيرات والقاء الندوات, لزيادة وعي أبناء وطننا وتنبيههم لمخاطر هذه المشاكل, التي نسعى لحلها جميعاً, وسيجد المحتلون فيها ثغرات تسمح لهم بالتسلسل إلى عقولنا قبل أرضنا, ولهذا سنكثف من حملتنا ونستهدف كافة فئات ومكونات الشعب وسنستمر فيها إلى يوم مناهضة العنف بتاريخ 25 / 11/2019 .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق