المكتبة

إدارة المرأة تبدأ بحملة جديدة…. غداً يتم الإعلان عنها

نوهت الإدارية في إدارة المرأة نادية محمد إلى أستمرار حملة إدارة المرأة من جديد, تحت شعار” توحدنا..إنتصرنا..سنقاوم لنحمي, لا للعنف”, والتي ستكون استمراراً للحملة السابقة وستنطلق يوم غد.

بدء حملة جديدة لإدارة المراة تحت شعار”  توحدنا, إنتصرنا, سنقاوم لنحمي, لا للعنف “, والتي ستكون إستكمالاً للحملة السابقة .

وأجرت وكالة أنباء المرأة لقاء مع العضوة في إدارة المرأة نادية محمد بخصوص إستمرار حملتهم والتي قالت ” إستكمالاً للحملة التي كانت تحت شعار” توحدنا …إنتصرنا… سنقاوم لنحمي, لا للإحتلال التركي “حيث كانت الحملة سياسية, والآن أصبحت إجتماعية, تهدف إلى توعية المجتمع وخاصة الفئة الشابة”.

والهدف من هذه الحملة توعية الفئة الشابة وخصوصاً ضد زواج القاصرات الذي نعاني منه الأن في مجتمعنا, ونسبة الطلاق الكبيرة بسبب الزواج المبكر.

وأشارت نادية محمد يتضمن برنامج الحملة كل من  تصريح بيان للإعلان عن الحملة وزيارت للأهالي، اجتماعات جماهيرية، تدريب الرجال في الأكاديمية عن دور المرأة، إجتماعات لطلبة الإعدادي والثانوية من أجل” المخدرات، إنترنت، تدخين”, مسيرات للنساء والرجال لمنع زواج القاصرات، إجتماع مع رجال الدين من خلال خطبة الجمعة، إحصائيات بعدد زواج القاصرات وتعدد الزوجات ونسبة الطلاق  يتضمن لآفتات لزواج القاصرات، مقابلات إعلامية مع القاصرات ” فلم وثائقي عن القاصرات “, اعلانات عن زواج القاصرات على باصات البلدية ، محاضرات للمعلمات عن العنف من ضمنهم ممارسة المعلمات العدوان على الأطفال ” العنف وأشكاله “, إستهداف المثقفين من قبل حزب سوريا المستقبل عن زواج القاصرات، زيارة نساء شيوخ العشائرللمناقشة ودراسة طلبات النساء، حملة للتضامن مع القائد من قبل لجنة العلاقات, لإرسال رسالة لنقابة العمال البريطانية الثقافية لتقوم بالعمل على مسرحيات عن زواج القاصرات في الشوارع والأحياء والقرى والكومينات ونشر بروشورات عن وضع المرأة ، حفلات ترفيهية للطلاب في المدارس، حملة نظافة للحفاظ على البيئة، والحد من عمالة الأطفال والنساء وإيجاد الحلول، الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

والجدير بالذكر أن الحملة التي أطلقتها إدارة المرأة في المناطق المحررة تحت شعار” توحدنا… إنتصرنا… سنقاوم لنحمي لا للعنف”,ستبداً ا بتاريخ 19 ايلول وتنتهي 15 /11/2019 م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق