المكتبة

أهالي كوباني يستنكرون التغيير الديمغرافي في عفرين

 إستنكر اليوم المئات من أهالي كوباني التغيير الديمغرافي والإنتهاكات التي تقوم بها الدولة التركية في عفرين, خلال مسيرة حاشدة في مدينة كوباني.

وخرج اليوم المئات من أهالي كوباني بمسيرة حاشدة,  تستنكر التغيير الديمغرافي الذي تقوم به الدولة التركية في مقاطعة عفرين، وكانت المسيرة على مستوى مقاطعة كوباني,بمشاركة كافة الموؤسسات والمراكز والهيئات والأحزاب السياسية التابعة للمقاطعة.

وإنطلقت المسيرة من ساحة المرأة الحرة في مدينة كوباني, وصولاً إلى ساحة الشهيد عكيد بترديد المشاركين الشعارات التي تندد إحتلال الدولة التركية والتغيير الديمغرافي, الذي تقوم به في مقاطعة عفرين.

وحمل المشاركون صور القائد عبدالله اوجلان وأعلام كافة المؤوسسات والأحزاب السياسية المشاركة وأعلام قوات سوريا الديمقراطية ولآفتات كتب عليها ” لا للتغير الديمغرافي في عفرين”، ” أنهضوا من أجل روج آفا”، ” المرأة تحمي روج آفا”، ” لا للإحتلال التركي والأحتلال التركي ينهي وجود الثقافة الكردية”.

وبعد الوصول إلى ساحة الشهيد عكيد وقف المشاركون دقيقة صمت, تلاها إلقاء كلمة من قبل محمد شاهين عضو في هيئة الإدارة الذاتية الديمقراطية باسم الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني قال فيها:” الكل يعلم أن الدولة التركية ومرتزقتها بكل قواها هاجمت مقاطعة كوباني وأرادات إحتلالها وإبدادة الشعب الكردي وبمقاومة كبيرة من شعبنا, استطاعوا أن يكسروا هجومهم هذا وأنتصروا على الإرهاب الذي كان مدعوماً من قبل الدولة التركية”.

وأستطاعت قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع وحدات حماية المرأة والشعب بدحر إرهاب داعش والقضاء عليه في أخر معاقله الباغوز بتاريخ 23 مارس 2019 بعد أن قامت بكسر شوكتهم في كوباني بتاريخ 26/1/2015م.

وأشار محمد إلى أن الدولة التركية اليوم تقوم بالتغير الديمغرافي والتاريخي في عفرين لمحاولة بإعادة النهج العثماني القديم وتقوم بأنتهاكات بكافة الأساليب من قتل وسرقة وخطف النساء والمجازر بحق الأطفال والشيوخ منذ أن أحتلتها تحت ظل الصمت الدولي أتجاه تلك الأنتهاكات ولا سيما التغير الديمغرافي التي تقوم بها الدولة التركية ومرتزقتها.

ومنذ أن أحتلت الدولة التركية لمقاطعة عفرين في 18 أذار 2018م، وهيا ترتكب فيها أبشع المجزار والأنتهاكات بحق المدنيين بغض النظر عن التغير الديمغرافي التي تقوم بها من خلال إحضار السكان العرب من مناطق الغوطة وغيرها وإستطانهم في عفرين.

وشدد محمد قائلاً :”نحن نجتمع اليوم هنا لنقول لا لأحتلال الدولة التركية على مناطقنا وكما حررنا كوباني من الإرهاب سنحرر عفرين من الأحتلال التركي وسنبقى كلنا يدٌ واحدة حتى نحرر كافة مناطقنا المحتلة لتصبج كردستان واحدة وحرة”.

وأكد محمد شاهين إلى أن الدولة التركية تهدد بأحتلال كافة مناطق الشمال والشرق السوري بعد أن قامت بأحتلال أجزاء منها بهدف إبادة الشعب الكردي وإحياء الدولة العثمانية التي تحلم بها ولازال هناك خطر على الشعب الكردي من قبل الأحتلال التركي الفاشي ولذلك أنا أناشد كافة الشعب الكردي ودول العالم والمنظمات الإنسانية الصامتة أن تكسر جدار صمتها وتقول لا للدولة التركية الفاشية”.

هذا ولاتزال الدولة التركية تهدد بأجتياح مناطق الشمال والشرق السوري بعد أن أحتلت عفرين وجرابلس وإعزاز وغيرها مناطق الشمال السوري، وكما لا يزال الصمت الدولي قائماً أتجاه الأنتهاكات التي تقوم بها الدولة التركية في عفرين وغيرها من الناطق المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق