المكتبة

التحضيرات للملتقى الحواري في أكاديمية المجتمع الديمقراطي سيعقد اليوم

يتم التحضير لملتقى حواري في أكاديمية المجتمع الديمقراطي,  حول سيسيولوجية مدينة كوباني قبل الثورة وما بعدها.

وسيعقد هذا الملتقى في 15 من الشهر الجاري في معهد الشهيدة زوزان في مدينة كوباني بمشاركة كافة الأعضاء والعضوات في المؤوسسات والهيئات والمراكز التابعة لمقاطعة كوباني, لطرح إقتراحاتهم ضمن الملتقى والمشاركة في النقاشات حول سيسيولوجية مدينة كوباني قبل ثورة 19 تموز وما بعدها.

وتأسست أكاديميات المجتمع الديمقراطي في عام 2013 في كافة مناطق شمال وشرق سوريا، والهدف من هذه الأكاديميات هو تمكين جميع أفراد المجتمع من الحصول على التعليم وتعزيز المستوى الإجتماعي للمجتمع في كل المناطق وتثقيف أفراد المجتمع، ويتم تدريس أعضاء الأكاديميات في إطار الأكاديميات واللجان وفي أكاديميات مختلفة، وبالإضافة إلى ذلك، يتم نشر المجلة الإجتماعية والتاريخية الشهرية ونشرها داخل المجتمع، وفي الوقت نفسه يتم الحصول على التعليم المقدم في الأكاديميات من كُتيباتهم واستخدامها من قبل الأكاديميات الأخرى كمواد تعليمية.

وعلى هذا السياق تحدثت لعدسة وكالتنا روزيف أحمد عضوة في أكاديمية المجتمع الديمقراطي في مدينة كوباني وقالت حول الاستعدادات: ” لقد عقدنا اجتماعاتنا لمدة 6 أشهر، وكان من الضروري عقد اجتماعات حول علم الإجتماع في جميع المدن، فمن قبل ثورة 19 تموز في مناطق الشمال والشرق السوري, كان نظام الحكم في الدولة وعقلية الذكورية, تؤثر على المجتمع وضمن هذين السياقين لم تتمتع كافة مكونات المجتمع بفرصة متساوية في الحياة, ولم تجد مساواة في المجتمع”.

ومع قيام ثورة روج آفا اتُخذت خطوات كبيرة من التغيير الاجتماعي والتحول ومن أجل فهم أفضل لهذه التغييرات ولرؤية المجتمع ضمن هذه التغييرات الإيجابية أُقيمت أكاديميات المجتمع الديمقراطي لفهم المجمتع والقيام بتلك التغيرات الإجتماعية, التي تؤدي إلى المساواة في المجتمع والوصول إلى مجتمع ديمقراطي حر.

أكدت روزيف على مضمون الاجتماع قائلة: “في هذا الملتقى سنناقش المزيد عن واقع المجتمع الكردي بدون وجود اجتماعات فيها وسيتم النقاش حول حقيقة المجتمع الكردي وخاصة في مقاطعة كوباني وفي مدن أخرى، وستتم مناقشة حقيقة جميع المكونات في مناطق الشمال والشرق السوري “.

إختتمت روزيف بالقول:”سنحاول في هذا الاجتماع مناقشة العقلية العامة قبل الحرب وبعدها وفي نفس الوقت سنناقش ثقافة المجتمع الكردي وعلم أجتماع المرأة والرجل وخلال أنعقاد الملتقى سنجعل حرية الحديث للجميع ليطرحوا أقتراحاتهم ضمن النقاش”.

 وسيستمر الملتقى خلال يومين وبمجرد انتهاء الملتقى سيتم كتابة نتائج هذا الإجتماع ونشرها على كافة المؤسسات والمراكز والهيئات, ليتم نشرها في كافة أرجاء المجتمع,  لنشر وعي وثقافة أكثر في المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق