عوائل شهداء عفرين والشهباء يرفضون الإحتلال التركي خلال تظاهرة حاشدة

رفض عوائل الشهداء في مقاطعتي عفرين والشهباء, هجمات وتهديدات جيش الإحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا, خلال تظاهرة حاشدة.

في سياق حملة مؤتمر ستار التي إنطلقت الشهر الماضي تحت شعار ” إحموا أرضكم وكرامتكم, وأنهوا الإحتلال التركي وداعش”.

خرج اليوم المئات من عوائل الشهداء في مقاطعتي عفرين والشهباء, بتظاهرة حاشدة بتنظيم مجلس عوائل الشهداء, وقيادة المرأة فيها.

وشارك في التظاهرة إلى جانب عوائل الشهداء، ممثلين عن الإدارة الذاتية الديمقراطية، مؤتمر ستار، حزب سوريا المستقبل فرعي عفرين والشهباء، المؤسسات المدنية والمئات من أهالي عفرين والشهباء، كرداً وعرباً.

رفع المشاركون في التظاهرة المئات من صور شهداء وشهيدات مقاومة العصر، صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان, ولآفتات كتب عليها باللغتين الكردية والعربية والسريانية ” الوطن وطننا لا للإحتلال العثماني الجديد، الإسلام، المسيحية والإيزيدية عاش إيمان الشعوب، الكرد، العرب، الآشور، السريان، التركمان، الجركس عاشت أخوة الشعوب”.

وبعد تجمع المشاركون في الطريق العام لقرية تل سوسين, انطلقت التظاهرة بترديد الشعارات التي تخلد وتمجد شهداء الحرية ومقاومة العصر, وتحيي صمود أهالي عفرين والشهباء, بوجه الإحتلال التركي ومرتزقته، وصولاً إلى ساحة مخيم سردم وزغاريد الأمهات ورفع إشارات النصر.

وهناك وقف المتظاهرون دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة باسم عوائل الشهداء من قبل هيفي سليمان وأشارت في كلمتها إلى التضحيات الجسيمة التي قدمتها شعوب شمال وشرق سوريا, في سبيل إنهاء الإرهاب وإنقاذ العالم منه, تحت رآية وقيادة قوات سوريا الديمقراطية.

وأكدت هيفي إلى أن أهالي المنطقة لن يضعفوا أمام تهديدات وهجمات جيش الإحتلال التركي على مناطقهم التي حرروها بدماء أبنائهم وبناتهم الطاهرة, وأكدت مرة أخرى على استمرار المقاومة والصمود حتى آخر نقطة من دمائهم حتى تحرير عفرين.

ومن ثم قرأ بيان باسم زوجات شهداء مقاطعتي عفرين والشهباء باللغة العربية من قبل زوجة شهيد ذكية عبد المنعم.

وجاء في نص البيان ما يلي:

بدأ البيان بالقول :” من خلال حملتنا تحت شعار “أحموا أرضكم وكرامتكم وأنهوا الاحتلال التركي وداعش”، وقفتنا في منبرنا هذا, ندين ونستنكر كل الأعمال الإجرامية التي يقوم بها الإحتلال التركي في عفرين من تدمير وتخريب لمقابر الشهداء, التي تعتبر من مقدساتنا ومصدر قوتنا, للسيرعلى نهج شهدائنا الأبطال الذين قضوا حياتهم القصيرة كالشمعة التي تنير لنا دربنا.

شدد البيان ” ندين ايضاً تدميرهم للمعالم الأثرية وقيامهم بعمليات الخطف، القتل والتهجير, واستكملوا أعمالهم الإرهابية للقيام بتغيير ديمغرافي للمنطقة, ولم يكتفي الإحتلال بهذا, فهو مستمر بالقصف العشوائي على مناطق الشهباء وشيراوا وقتل المدنيين, الذين هُجروا قسراً من ديارهم ولجأووا إلى الشهباء, لإبعادهم عن أرضهم أرض السلام والزيتون عفرين الأبية”.

تابع البيان “على هذا الأساس نحن كزوجات الشهداء نحيي كافة النساء المقاومات, وبالأخص المقاتلات المناضلات على جبهات القتال, اللواتي يطالبن بإحياء الكفاح الدؤوب والمنتفضات للإنتقام, لصون كرامتهن كما نناشد المنظام الحقوقية والدولية الجاهدة لحماية حقوق المرأة والشعوب المتأملة, بكسر الصمت الدولي قولاً وفعلاً”.

وجدد البيان العهد بالسير على نهج شهدائنا وفلسفة قائدنا بكامل طاقتنا في كافة الأصعدة والمجالات, لنيل الحرية والحياة الكريمة تحيي مقاومة المرأة الحرة.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة المرأة والعصر وتخلد شهداء الحرية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × اثنان =