رسومات لطلبة عفرين تعرض في مدينة حلب بعنوان ” لحظة مقاومة”

عرضت حركة الشبيبة الثورية السورية في حي الشيخ مقصود, بمدينة حلب رسومات ولوحات, لطلبة عفرين المقاومين في الشهباء.

في خطوة لإبراز مواهب وقدرات الأطفال والطلبة بعد رسم طلبة عفرين المقاومين في قرى ونواحي الشهباء لوحات ورسومات وعرضها في الشهباء, عرضتها حركة الشبيبة الثورية السورية في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب, خلال معرض حمل عنوان ” لحظة مقاومة”.

ونظم المعرض في مركز حركة الشبيبة، تحت شعار ” بروح الشهيدة زيلان وعكيد, وبالفن الحر سنرسم درب حرية عفرين”.

وشارك في افتتاح المعرض، ممثلات وممثلين عن مركز الثقافة والفن، وقوات حماية المجتمع والمرأة بالإضافة لأعضاء وعضوات اتحاد المرأة الشابة, وحركة الشبيبة الثورية السورية.

وبدأ الافتتاح بالوقوف دقيقة صمت، تلاه حديث الإدارية في حركة الطلبة بمقاطعة عفرين هيفا هشام قائلةً” إن تنظيم هذا المعرض في ظل الظروف والإمكانيات البسيطة, يعتبر بحد ذاته خطوة جيدة في طريق الطلبة والشبيبة, في وقتٍ يتطلب من الحركة الشابة إبراز قدراتهم ومواهبهم”.

أشارت هيفا إلى أن طلبة عفرين بعد خروجهم قسراً من الشهباء, واجهوا مصاعب كبيرة بعدما اضطروا إلى الدراسة بعيداً عن مدارسهم وأصدقائهم, إلا أنهم استطاعوا بإرادتهم تخطي جميع العوائق لإكمال تعليمهم بلغتهم الأم.

ونوهت إلى أن كل لوحة تحمل الكثير من المعاني والمشاعر بداخلها, وتنطق بكلمات معبرة, وشكرت في ختام حديثها جميع الحاضرين, على تضامنهم مع مأساة وصعوبات طلبة وأهالي عفرين المقاومين في الشهباء.

استمر المعرض بعرض سنفزيون عن مقاومة شعوب روج آفا وشمال شرق سوريا, منذ بداية الثورة, وإلى ما وصلته اليوم ودور الشبيبة فيه,  والتضحيات التي قدمها الأهالي في سبيل الحفاظ على مكتسبات الثورة.

بعدها تجول الحاضرين في المعرض, وشاهدوا مقتطفات ولوحات الطلبة المتنوعة, معبرين عن آرائهم وإعجابهم بها.

وسيستمر المعرض على مدار يومين على التوالي, بزيارة جميع أعضاء المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية وأهالي الحي.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − خمسة =