المكتبة

التحالف الوطني الديمقراطي يعقد ندوة حوارية للتأكيد على وحدة سوريا

اكدت محاضرة التحالف الوطني الديمقراطي السوري, والحضور الذي شارك بها, أن سورية وأحدة لن تتجز,أ رغم الأزمات والصرعات التي تمر بها .

عقد التحالف الوطني الديمقراطي السوري ندوه حوارية بعنوان ” المنطقة الآمنة وأبعادها” والتي تعد الأولى من نوعها, في مدينة الرقة, تحت شعار” المنطقة الآمنة بين النظرية والتطبيق “, لمناقشة سبل حل الأزمة السورية, وذلك على خشبة المركز الثقافي الواقع وسط مدينة الرقة .

وهدفت المحاضرة إلى تعريف التحالف الوطني الديمقراطي السوري, ولمناقشة سبل حل الأزمة السورية وطريقة الحل والمناقشة على ماهية المنطقة الآمنة.

وشارك في المحاضرة عدد من الشخصيات السياسية وعدد من اعضاء التحالف الوطني الديمقراطي السوري, ممثلين من المؤسسات المدنية, بالإضافة إلى أهالي مدينة الرقة, الهادفين للتعلم والتعرف على الأحزاب.

بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت,  تلاها كلمة عضوة الهيئة التنفيذية في التحالف الوطني منى الخلف تشرح عن التحالف الوطني الديمقراطي أهدافه وتشكيله,  حيث قالت في حديثها :” التحالف الوطني الديمقراطي السوري هو تحالف يؤمن بالديمقراطية القائمة على العمل الجماعي المؤسساتي, وهو تجمع سياسي له كيان مستقل وشخصيه اعتبارية”.

ومن أهداف التحالف الوطني الديمقراطي السوري, العمل على لم شمل المغتربين والمهجرين إلى حضن الوطن الأم, بناء مؤسسات المجتمع المدني, مد جسور التعايش والثقة بين كافة المكونات وأطياف الجسد السوري الأم.

وشارك في الديوان الذي اشرف على القاء المحاضرة أعضاء من التحالف الوطني الديمقراطي السوري منهم  معاون المنسق العام فرهاد حمو, رئيس فرع في منبج حسين عثمان, عضوة الهيئة التنفيذية منى الخلف, عضو الهيئة السياسية الشيخ يحيى ابو براءة, رئيس فرع الطبقة سلام حسين.

تضمن مجمل حديث الديوان عن الأزمة السورية وأن هدفها إرهابي, الذي هو زعزعه امن واستقرار البلاد وتفكك اهاليها وشرائحها, مؤكدين أن حل الأزمه السورية, قد تضمن عده بنود وهي” اعتبار المناطق المحررة من الإرهاب آمنة, رفض أي تواجد للإحتلال التركي, الحل لا يكون إلا سوري سوري بمشاركة كافة القوى الوطنية, اعتبار المناطق التي تخرج منها تركيا هي مناطق آمنة للسورين.

وحيث دارت النقاشات بين الحضور متفقين على ان سورية واحدة لن تتجزأ رغم الأزمات التي تمر بها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق