المكتبة

افتتاح المدارس أمام أطفال وطلبة الشهباء

أفتتحت مدارس لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي في مقاطعة الشهباء, أبوابها أمام الطلبة, وأكدت المعلمات والطلبة أنهم متمسكون بلغتهم الأم, ولن يقبلوا فرض لغات أخرى عليهم.

مع حلول العام الدراسي ٢٠١٩_٢٠٢٠ م, إفتتحت جميع مدارس قرى ونواحي مقاطعة الشهباء, لجميع مستويات الطلبة الإبتدائي، إعدادي وثانوي.

وفي هذا السياق إلتقت وكالة أنباء المرأة مع الإدارية في مدرسة ناحية الأحداث زينب شيخ عثمان قائلة” منذ أسبوع افتتحنا أبواب المدارس في مقاطعة الشهباء وناحية شيراوا، لتسجيل الأطفال والطلبة, وهناك إقبال كبير من قبل الأهالي في تسجيل أبنائهم والأعداد نحو التزايد”.

وأشارت إلى أن مدرسة الأحداث كانت سجن للأطفال في وقت سيطرة النظام البعثي, وحولوه إلى مكان لتدريب وتعليم الأطفال، كم قالت” نطالب جميع الأطفال والطلبة في التوجه نحو المدارس وتطوير ذاتهم.

في حين قالت الأم كولى جمو أثناء تسجيل أطفالها في المدرسة ” لم نستطيع نحن الدراسة, من ظلم وحكم النظام البعثي وغيرها من الأنظمة الإحتلالية,  لذا أريد أن يدرس أطفالي لغتهم الأم, وأكدت أنهم متمسكون بلغتهم وتراب وطنهم”.

وتطرقت إلى أن الإحتلال التركي إخرجهم من ديارنهم, ويغير ديمغرافية المنطقة, ولأجل الحفاظ على هذه الهوية نقاوم في الشهباء, ولن نسمح لأحد بفرض لغات أخرى علينا”.

وقالت الطفلة آفا كراد وهي طالبة في الصف الثالث الإبتدائي ” سنحافظ على لغتنا ووجودنا بإستمرار التعلم , مؤكدين أننا سنعود لعفرين وندرس على ترابها مجدداً”.

هذا وإفتتحت المدارس في شمال وشرق سوريا في يوم الأحد الماضي, إستعداداً للبدء بالتعلم, ومجابهة الظروف القاسية التي عانوا ويعانون منها خلال هذه الأزمة الراهنة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق