مجتمع- ثقافة

” منكم الحكاية…ومنا الألوان” شعار المعرض الثاني للفن التشكيلي بكوباني

نظمت هيئة الثقافة والفن في إقليم الفرات بالتعاون مع إتحاد مثقفي روج آفا, معرض للوحات الفن التشكيلية, تحت شعار ” منكم الحكاية, ومنا الألوان” في كوباني.

ظهر الفن التشكيلي في أوروبا بعد نهاية فترة الفن المسيحي, في القرون الوسطى, ولا نستطيع بالتحديد تحديد الوقت الذي ظهر فيه هذا الفن بشكل صريح, وله عدد كبير من المدارس التي يدرس ضمنها, فقد يبدو للبعض كخربشات وأولوان إلا أنه يحمل معاني جمة, ومن أبرز مدارسه” المدرسة الكلاسيكية, الواقعية, الرومانسية, الوحشية, التكعيبية, التجريدية, السريالية في فرنسا, المستقبلية في إيطاليا”.

ونظمت هيئة الثقافة والفن في إقليم الفرات وإتحاد مثقفي روج آفا معرض للوحات التشكيلية, تحت شعار “منكم الحكاية ومنا الألوان” في وسط شارع تلل في مدينة كوباني, بهدف إظهار مأساة ومعاناة المرأة والواقع الإجتماعي.

ويشارك في المعرض 32 رساماً منهم 30 رسامة ورسامين، ويعرض 38 لوحة من رسومات تشكيلية ولوحات زيتية, وإفتتح المعرض بحضور العشرات من أهالي كوباني.

بدأ المعرض بالوقوف دقيقة صمت, تلاها إلقاء عدة كلمات من قبل ريزان نعسان رئيس هيئة الثقافة والفن في إقليم الفرات و وليد بكر رئيس اتحاد مثقفي روج آفا, مباركين المعرض على الجميع, وأن هذا المعرض يوصل رسالة للكل من خلال لوحاته التشكيلية عن مأساة ومعاناة المرأة والواقع الإجتماعي في مدينة كوباني مدينة المقاومة, التي نفضت عن نفسها غبارالحرب, وسوف تقاوم عبر فنانيها ومثقفيها جنباً إلى جنب مع إدراتها الذاتية وقواتها العسكرية, لكي توصل رسالة إلى العالم بأنهم يقاومون بسلاحهم وريشتهم وقلمهم.

وكما تم إلقاء كلمة من قبل الرسام محمد شاهين قال فيها:” أشكر كل من ساهم في هذا العمل المبدع الذي يهدف لإبراز معاناة الواقع الذي يعيشه مجتمعنا, وهذا المعرض الثاني لنا في من نوعه, حيث كان المعرض الأول, مؤثراً للغاية لأنه كان يبرز أثار الحرب التي جرت هنا في كوباني”.

وبعد أن تم قص الشريط الأحمر من قبل رشيد صوفي عضو إتحاد المثقفين في كوباني, توجه الحضورلإلقاء نظرة على اللوحات المعروضة.

ويعد هذا المعرض الثاني من نوعه إذ أقيم المعرض الأول في متحف كوباني بتاريخ 31 تشرين الأول 2018م، والذي كان يهدف لإبراز مقاومة كوباني وعرض فيه 39 لوحة رسمت من قبل 12 رساماً  وإستمرالمعرض ليومين.

ويستمر هذا المعرض يومين على التوالي في مدينة كوباني, في وسط شارع تلل, إذ ينتهي المعرض يوم الخميس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق