المكتبة

من جديد تبرهن المرأةعن نفسها خلال حملة مؤتمر ستار

أكدت عضوة منسقية  مؤتمر ستار في إقليم الفرات زهرة بركل, أن المرأة تبرهن نفسها من جديد, من خلال الفعاليات التي تقوم بها في حملة مؤتمر ستار.

وبادر مؤتمر ستار بإطلاق حملة تحت شعار”  احمي كرامتك وأرضك، وإدحر الإحتلال والإرهاب”,  تنديداً لتهديدات الدولة التركية على شمال وشرق سوريا, بهدف إظهار وقفة المرأة ضد أي أحتلال وإنتهاك على أراضيها.

وكان مؤتمر ستار يعرف باسم اتحاد ستار في بداية الثورة، تأسس في الـ15 من شهر كانون الثاني عام 2005م, حيث حمل على عاتقه تنظيم النساء والعمل على استعادة مكانة المرأة بعد سنين عجاف من الحرمان وطمس الحقوق، وبالفعل تحول مؤتمر ستار إلى مظلة أساسية لكافة النساء والحاضنة الأساسية لنساء الشمال السوري,  بعد تحريرهن من مرتزقة داعش وبعد ثورة المرأة في روج آفا، تطور اتحاد ستار ليصبح مؤتمر ستار عام 2016م ليوسع نشاطاته وليضم كافة النساء في الشمال والشرق السوري.

وعلى هذا السياق تحدثت لعدسة وكالتنا زهرة بركل عضوة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات قائلة:” نحن في مؤتمر ستار بدأنا بحملة على مستوى الشمال وشرق سوريا, وكان الهدف من هذه الحملة إظهار وقفة المرأة أمام تهديدات الدولة التركية وإنتهاكاتها,  وبعد إحتلالها لعفرين وممارسة إنتهاكاتها فيها, أرادت إحتلال بقيت المناطق من الشمال والشرق السوري,  لذا قمنا بإطلاق حملتنا هذه”.

وأنطلقت حملة مؤتمر ستار في 8 آب من الشهر المنصرم, خلال بيان أصدرته منسقية مؤتمر ستار على مستوى الشمال والشرق السوري, وفي مسيرة حاشدة بمدينة كوباني.

أكدت زهرة أن الحملة إستمرت بفعاليات مختلفة, وأن النساء برهن للعالم أجمع أنهن يرفضن الإحتلال التركي على أراضيهن سواءً من خلال تصريحات أو مسيرات أو بمشاركتهن في خيم الإعتصام “خيم الدروع البشرية”, التي نصبت في كافة مناطق الشمال والشرق السوري.

هذا ولازالت الدولة التركية تهدد بإجتياح مناطق الشمال والشرق السوري,  بعد أن قامت بحشد قواتها على الحدود التركية السورية,  بهدف إحتلال مناطق الشمال والشرق السوري, وإعادة إحياء الإحتلال العثماني.

وأشارت زهرة إلى أن هذه الحملة أحدثت معها تغيرات عدة,  منها أن الشعب في الشمال والشرق السوري أثبت للعالم أجمع بأنه شعب واحد بكافة مكوناته وأطيافه من خلال مشاركته في هذه الحملة، وأنهم لم يعتدوا على سيادة أي دولة بل يعيشون معاً بالتآخي والسلام,  في أمن وإستقرار ضمن مناطقهم وهم مستعدون لرد أي عدوان على أراضيهم, خاصةً بدعم من المرأة,  كما أن المرأة ساندت الرجل في جبهات القتال وحررت مناطقهم وأنهت إرهاب داعش, وستدعم الرجل وتقاوم وتبرهن ذاتها من جديد عن طريق هذه الحملة, بإبداء رأيها في الفعاليات التي تطلقها.

وإستطاعت قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع  وحدات حماية الشعب والمرأة, من إرهاب داعش والإنتصار عليه عسكرياً بتاريخ 23 آذار من العام الجاري في الباغوز.

والجدير بالذكر أن حملة مؤتمر ستار كانت ستنطلق تحت شعار” إنتفضوا من أجل الحرية والتغيير”,  ولكن بسبب التهديدات التركية بإحتلال مناطق الشمال والشرق السوري, تغير شعار الحملة إلى ” احمي كرامتك وأرضك، وأدحر الإحتلال والإرهاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق