المكتبة

ملتقى وجيهات العشائر كان للتأكيد على وحدة النساء

شددت نساء دير الزور القادمات من الملتقى الحواري الأول لوجيهات العشائر ونساء العشائر على أن هذا الملتقى كان ضد التهديدات التركية وتعزيزاً لدور المرأة على الصعيد السياسي, وللتأكيد على وحدة النساء.

تستمر إدارة المرأة في تكثيف فعالياتها ضمن اطار الحملة التي اطلقتها في المناطق المحررة ” الرقة, منبج, الطبقة, ديرالزور”,  بتاريخ 23 تموز تحت شعار ” توحدنا …انتصرنا …سنقاوم لنحمي”,  ضد التهديدات التركية  وتعزيزاً لدور المرأة على الصعيد السياسي,  وتأكيداً على وحدة نساء سوريا.

فبعد عودتهن من ملتقى وجيهات العشائر الأول من نوعه, الذي عُقد بتاريخ 1 أيلول الجاري في مدينة الطبقة في قلعة جعبر الأثرية, أكدت نساء دير الزوران ملتقى وجيهات العشائر هوة خطوة هامة في توحيد نساء سوريا تحت هدف وآحد.

وأفادتنا الإدارية في مجلس المرأة في دير الزور فاطمة المحل خلال لقاء خاص أن أهمية هذا الملتقى تنبع من كونه يبين موقف المرأة السورية من التهديدات التركية, ويعزز دور النساء في الحل السياسي.

وفي سياق متصل أكدت الإدارية في مجلس المرأة  بدير الزور يسرى ذياب أن ملتقى العشائر قد جمع نساء من مختلف أطياف وشعوب  شمال وشرق سوريا, في اشارة توضح وحدة الشعب السوري عامةً ونساءه خاصةً.

ونوهّت يسرى في نهاية حديثها أن المرأة السورية,  ستواصل وقوفها ضد أي تهديد خارجي, سواء كان من تركيا أو غيرها.

والجدير بالذكر أن إدارة مجلس المرأة في ديرالزور,  قد نصبت خيمة اعتصام لمدة يومين بتاريخ 25 آب الماضي, في بلدة الكسرة في ريف ديرالزور الغربي, تنديداً بالإنتهاكات التركية على الأراضي السورية,  واستنكاراً لجرائمه التي ارتكبها في حق اهالي عفرين وغيرها, من المناطق المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق