المكتبة

استمرار سلسلة البيانات التي أطلقها مجلس العدالة والتنمية ضد الدولة التركية

استنكرت نساء مجلس العدالة الإجتماعية في مقاطعة تل أبيض, تصريحات أردوغان العدوانية ضد مناطقهن. 

نظم اليوم مجلس العدالة الإجتماعية في مقاطعة تل أبيض في الساعة 11 صباحاً,  بياناً تنديدياً ضد تصريحات اردوغان العدوانية على مناطقهم، أمام مبنى محكمة العدالة في المقاطعة، بمشاركة العشرات من النساء اللواتي يعملن في مجالس العدالة الإجتماعية التابعة للإدارة الذاتية الديمقراطية في المقاطعة, بالإضافة لحضور عضوات من المراكز الخدمية والمؤسسات، وألقيَ البيان باللغة العربية من قبل القاضية في نيابة مقاطعة تل أبيض نينوى صالح، وباللغة الكردية روجين أحمد في مركز العدالة.

وجاء في نص البيان مايلي :

بدأ البيان بالقول :” ندين ونستنكر تصريحات أردوغان العدوانية ضد مناطقنا,  وهذا منهج عدواني هدفه تغذية جذور الإرهاب ونشر الفوضى والدمار”.

تابع البيان بالقول :” الدولة التركية التي تعادي الكرد والعرب والأشور والسريان والتركمان, الذين يعيشون في شمال وشرق سوريا, حيث أن المكونات المتواجدة في هذه الجغرافية, انجزوا ثورة ديمقراطية في مناطقهم ، وبنت على أساس مفهوم الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب نظاماً مجتمعياً وإقتصادياً وثقافياً, مستنداً إلى الحياة الحرة والديمقراطية”. 

عبر البيان أن الشعب قدم عشرة آلاف شهيد وما يزيد عن هذا العدد من الجرحى والمصابين, في سبيل تحقيق الأمن والإستقرار، وكافة شعوب العالم تدرك بأنه في الوقت الذي كان فيه شعوب شمال وشرق سوريا, تحارب داعش فإن الدولة التركية كانت مستمرة في علاقاتها مع داعش، وكانت تركيا بإنتظار أن تقضي داعش على الثورة الديمقراطية “. 

 أكد البيان أنه لذا على كافة شعوب العالم ألا تبقى صامتة حيال التهديدات التي يتعرض لها شعوب شمال شرقي سوريا الذين حاربوا باسم الأنسانية ضد داعش, وما تفعله الدولة التركية وتدخلها بشؤون الدولة السورية, وذلك بكافة الوسائل وشتى الطرق، واحتلالها لمناطق سوريا يعتبر جريمة, بموجب القوانين والواثيق الدولية والحقوقية “. 

طالب البيان من دول العالم والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية مساندتنا بالوقوف إلى جانب من حارب الإرهاب, ومن حقق الأمن والإستقرار في المنطقة, ويواجه من يدعم الإرهاب ويحارب الديمقرطية.

أضاف البيان ” نستنكر حكومة العدالة والتنمية  للحقوق والديمقراطية، في الآونة الأخيرة, قامت بإعتقال روؤساء البلديات، وايضاً احتلت البلديات في كل من آمد وماردين, وإن هذا الفعل هو حرب لإرادة الشعوب والنيل من إرادتهم المشروعة, والذي يعتبر الإنقلاب السياسي ضد الديمقراطية . 

وجاء في ختام البيان  ” ننادي المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية للقيام بمسؤولياتهم اتجاه ما يجرى في تركيا”. 

ونذكر أن البيان قرأ في مختلف مناطق روج آفا ك” كوباني, منبج, قامشلو, تل ابيض/ كري سبي”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق