مجتمع- ثقافة

” الدولة التركية تمر بأزمة داخلية وخارجية وتلجأ للقاء بالقائد عبد الله اوجلان “.

اشارت عضوة منسيقة مؤتمر ستار افين باشو, بأن الدولة الفاشية التركية, كلما تجد نفسها في أزمة ومأزق,  تلجأ إلى اللقاء بالقائد الكردي عبد الله اوجلان,  وحل ما تمر به من أزمات داخلية وخارجية.

وفي سياق ذلك التقت عدسة وكالة أنباء المراة بعضوة منسقية مؤتمر ستار افين باشو التي حدثتنا بداية عن العزلة المفروضة على القائد الكردي عبد الله أوجلان, من قبل السلطات التركية في سجن ايمرالي,  ومنع محاميه وعائلته باللقاء به في السنوات الأخيرة.

وبدأت العزلة المفروضة على القائد عبد الله اوجلان في تموز 2011م, ومنعت العائلة من اللقاء به منذ ايلول 2016م.

اشارت افين بأن الدولة الفاشية التركية, كلما وجدت نفسها في أزمة ومأزق, تلجأ إلى اللقاء بالقائد الكردي عبد الله اوجلان, وحل ما تمر به من أزمات سياسية واقتصادية خارجية وداخلية .

تابعت افين حديثها عن اللقاء الأخير الذي جرى  بين شقيق القائد عبدالله اوجلان  محمد اوجلان  في سجن امرالي, بأنه كان نتيجة الضغط  الدولي و القانوني على الدولة التركية, وانها تعاني من أزمة حقيقية سياسية وإقتصادية.

والتقى شقيق قائد الشعب الكردي  محمد اوجلان به في سجن امرالي بتاريخ 12  آب الجاري في يوم عيد الأضحى, وتعد الزيارة الثالثة, منذ عام 2016 والتي دامت قرابة ساعة من الزمن.

أضافت افين باشو بأنه بمقاومة ليلى كوفن, التي اضربت عن الطعام, انتهت  بكسر العزلة المفروضة على القائد عبد اوجلان, التي استمرت قرابة 4 أشهر.

وبدأت الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي والبرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطية في جولميرغ  الاضراب عن الطعام في 7تشرين الثاني 2018 واستمرت 4  اشهر .

أوضحت أنه ومن خلال لقاء  القائد عبد الله اوجلان,  وحديثه عن  السلام في باكور كردستان وشمال شرقي سوريا,  بأن الأزمة التي يعاني منها الشرق الأوسط,  تحاول الدولة الإستعمارية أن تمد في عمر هذه الأزمة, من اجل مصالحها  وفرض سياستها على المنطقة, ومنها الأزمة في تركيا, التي تحاول دخول الأراضي السورية,  وتهدد مناطق شمال شرقي سوريا.

وتطرق القائد عبدالله اوجلان  من خلال لقائه بشقيقه محمد اوجلان  بخصوص شمال شرقي سوريا ” بأن الحرب  ليست  الحل, فتركيا ستتضرر اكثر من الشعب الكردي,  كما أن الشعب الذي يعيش مع بعضه البعض ايضاً,سيتضرر ويجب أن يحل السلام محل الحرب, وإذا دخلت تركيا  الاراضي السورية, لن يكون هذا هو الحل.

اكدت افين انه بفضل فكر وفلسفة القائد ابو,  نحن كمكونات المنطقة  في شمال شرقي سوريا,  بنينا أخوة الشعوب  ومشروع النظام الديمقراطي, لكل المكونات بفلسفة الأمة الديمقراطية التي طرحها القائد عبد الله اوجلان.

إختتمت أفين حديثها بأننا كنساء نجد انفسنا مسؤلات في بناء مشروع الأمة الديمقراطية واخوة الشعوب, التي  طرحها القائد آبو.

ونذكر أن الدولة التركية تعاني  أزمة إقتصادية منذ عدة سنوات, وتستعمل الثروات التي تنهبها من المناطق التي إحتلتها, للتغطية على هذه الأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق