المكتبة

نساء حلب يتعهدن بإكمال طريق الشهداء

عبرت النساء في حلب عن رفضهن للتهديدات التركية, وتعهدن بإزالتها بالإستمرار بالنضال والمقاومة التي بدأها الشهداء, وذلك خلال مسيرة مؤتمر ستار التي شاركن فيها.

وفي سياق حملة مؤتمر ستار حي الشيخ مقصود في حلب ضد هجمات الإحتلال التركي على شمال وشرق سوريا, والتي حملت شعار” حافظوا على ارضكم وكرامتكم واهزموا الإحتلال وداعش”، وضمن التظاهرة التي قام بها مؤتمر ستار, أجرت مراسلة وكالة أنباء المرأة عدة لقاءات حول التهديدات التركية وهجماتها على شمال وشرق سوريا.

هذا وكانت قد خرجت العشرات من المتظاهرات في حي الشيخ مقصود بحلب, بمظاهرة حاشدة تستنكر الإحتلال التركي, يوم الإثنين 19 آب2019م, إنتهت بإصدار بيان.

وبهذا الصدد تحدثت المواطنة فاطمة حسن وقالت:” سنقوم بكافة فعالياتنا وننفذ أنشطتنا، وندين التهديدات التركية لشمال وشرق سوريا, وسندافع عن ثورتنا وأرضنا بروح المقاومة والنضال, ضد التهديدات في شمال وشرق سوريا”.

أضافت فاطمة إلى حديثها” سنقضي على كل تهديدات الدولة التركية على أراضينا، وسنحاربهم بكل قوتنا ومقاومتنا”.

أردفت فاطمة في حديثها بالقول” سنواصل نشاطنا ولن نتخلى عن مساعينا, ويجب علينا ان نتحد حتى طرد الإحتلال التركي من داخل أراضينا لنعيش أحرار مع القائد عبد الله أوجلان”.

وثورة روج أفا سميت بثورة المرأة لمشاركة المرأة الفعالية في كافة المجالات” العسكرية, السياسية, القيادية والتضحية بالذات ضد الذهنية الذكورية والإرهاب وتأمين العيش المشترك”.

 تلاها حديث المواطنة فيدان أحمد التي عبرت بأنه سيستمر الكفاح حتى ضمان النجاح والإنتصار، وتهديدات الدولة التركية لن تؤثر علينا, لأننا أصبحنا أقوياء للغاية, ولدينا قيادة وفلسفة حرة بالسير على نهج فكر وفلسفة القائد عبد الله اوجلان”.

وفي ختام حديثها أشارت فيدان إلى أن الطريق الذي بدأه الشهداء لن ينتهي أبداً بالإضافة, إلى أن المقاومة لن تنتهي حتى أخر نقطة دماء في عروقنا”.

وتعمد الدولة التركية من خلال تهديداتها إلى بث الرعب والخوف في قلوب المواطنين, وتستمر تركيا في الإتفاقيات من أجل إقامة المنطقة الآمنة, والتي تطالب بأن تكون على الحدود التركية_السورية, المحاذية لرأس العين وتل ابيض بمسافة 70كم تقريباً.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق