المكتبة

النساء في حركة المرأة يستنكرن تدخلات الدولة التركية في مناطقهن

ادانت النساء في حركة حماية المرأة في إقليم الفرات، الإحتلال التركي وتهديداته على مناطق شمال شرق سوريا، وأصدرن بيان يرفض ويستنكر تدخلات الدولة التركية في بلادهن. 

اجتمعت العشرات من العضوات والأعضاء في مؤسسات الإدارة الذاتية لمقاطعة كوباني والنواحي والبلدات التابعة لها,  ضمن فعالية حملة مؤتمر ستار, التي اطلقها احتجاجاًعلى جرائم العدوان التركي.

 اصدرت العضوات في  الحماية الجوهرية  امس في الساعة الخامسة مساءً بيان للرأي العام في خيمة” الدروع البشرية”في قرية قراموغ.

وناوب في خيمة الإعتصام ليلة الأمس هيئة الثقافة والفن والهلال الذهبي ، الأهالي في حارة الشهيد مورو، ويتبادل المناوبة يومياً في الخيمة أعضاء وعضوات الإدارة الذاتية والمجالس والكومينات على مدار 24 ساعة، ووصلت الخيمة ليومها 13 وكانت تحت شعار” لا للإحتلال التركي الفاشي لغرب كردستان”. 

هذا وقرء البيان من قبل الإدارية في حركة حماية المرأة لإقليم الفرات روجين إبراهيم,  وجاء في نص البيان مايلي:

“نحن كحركة قوات حماية المرأة في إقليم الفرات ندين ونستنكر تهديدات الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا،وتهديداتها الدائمة بإحتلال مناطقنا بدف إنهاء السلام وبسط سيطرتها على مناطقنا ودحر إرادة الشعب،ونحن كحركة نعلن دعمنا وانضمامنا للحملة التي اطلقتها حركة مؤتمر ستار تحت شعار”احمي أرضك وترابك وادحر الإحتلال”.

أشار البيان:” نعلم بأن رئيس تركيا رجب طيب أردوغان صرح قبل الآن على قنوات الإعلام, بأنه سوف يشن حملة عسكرية ضد مناطق شمال وشرق سوريا، وبرغم من هذه التهديدات نحن كقوات حماية المرأة في ظل هذه الظروف الحرجة نعلن تمسكنا بأرضنا وترابنا وسنكون مهيئين لصد اي هجوم عسكري على مناطقنا،وسنكون قادرين على حماية شعبنا من المحتلين والغزاة ولن نقف مكتوفي الأيدي وسنبقى على أقدامنا حتى النهاية، وسنرفع من مستوى نضالنا للحد المطلوب، لأن الحماية واجب أخلاقي وسياسي، يعتمد على قوانين الطبيعة”.

 أكد البيان بأن الحماية ليست فقط بالحرب والسللاح وإنما يكون الحماية من”الإنصهار والظلم والإحتلال والهجرة”, ومن الآن فصاعداً نحن نجددعهدنا بأننا لن نقبل بأي إحتلال وإنهاء السلام في مناطقنا،وفرض وحشية الدولة التركية على مناطقنا،ومقابل هذه التهديدات يتطلب منا مقاومة لامثيل لها وهذا يتم بإرادة وفكر وجسارة المرأة”.

ونوه البيان:” الشيء الأهم والمهم الذي يتطلب منا بأننا يجب أن نعرف كيف وماذا يجب علينا أن نفعل أمام هذه الوحشية وعنف الدولة التركية،ويجب أن  نكون أصحاب مواقف إيجابية ضد هذه التهديدات، ويقول قائد المجتمع عبدالله أوجلان”المجتمع المحروم من الحماية محروم  من الحرية”.

 أشار البيان في الختام:”نحن كحركة حماية المرأة نمشي على خطى القائد ونتابع طريقه لخلق المجتمع الأخلاقي والسياسي،  الذي يناضل من أجل الحرية، ونسعى لضم هذه المساعي للملك العام، ويجب على المرأة أن تتابع خطى الحماية الجوهرية وتستمر في مسسيرتها النضالية وتكون مع القائد لحظة بلحظة”. 

ورددت النساء المشاركات ضمن البيان شعارات جاء فيها” عاش القائد أوجلان”، ” عاشت مقاومة الشعوب”.

أطلق مؤتمر ستار حملته المناهضة للإحتلال التركي بتاريخ 10/8/2019/م.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق