المكتبة

استمرار الإعتصام بكري سبي لليوم ال32

قالت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطي امينة عمر في خيمة الدروع البشرية في مدينة كري سبي, بأن الإحتلال التركي يهدف بذريعة المنطقة الأمنة, لإنتعاش انفاس داعش من جديد ويهدف إلى إحياء سلطنتها الإحتلالية طمعاً بخيرات وطننا, وذلك خلال خيمة الإعتصام التي نصبت في كري سبي, وتدعم اليوم الدولة التركية الفصائل الإرهابية في خان شيخون في إدلب, وهذا خلاف لما تدعيه من الحفاظ على الأمن والسلم.

يستمر أهالي شمال وشرق سوريا ببناء الدروع البشرية في كل من كري سبي وكوباني وسري كانيه, بعد تصعيد تهديدات الرئيس التركي اردوغان بإجتياح الأراضي السورية بذريعة إقامة المنطقة الآمنة وامنها القومي, بحيث دخل الإعتصام في مدينة كري سبي يومه الـ32.

وفي يومه الـ32 توافد وفد من مجلس سوريا الدميقراطي إلى فعاليات الدروع البشرية, بجانب العشرات من أهالي المقاطعة, ليعبروا عن تضامنهم مع أهالي كري سبي ضد التهديدات التركيا.

وخلال فعاليات الدروع البشرية ألقت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر كلمة, والتي استهلت كلمتها وقالت فيها: ” تركيا تدعي بأن أمنها القومي في خطر, لأن وحدات حماية الشعب التي تشكلت منذ فترة طويلة للدفاع وحماية هذه المناطق من التنظيمات الإرهابية وأصبحت لهذه الوحدات حاضنة شعبية كبيرة, تدعي تركيا أن هذه الوحدات إرهابية, لذلك يجب عليها حماية حدودها وخرجت بمشروع المنطقة الأمنة.

واصلت أمينة عمرحديثها قائلة:” إن التهديدات التركية على مناطقنا الآمنة تريد من ورائها إجتياح هذه المناطق, وذلك لأنها رأت بأن لدينا تجربة ديمقراطية رائدة, وهذه التجربة اثبتت نجاحها, من خلال مشاركة كافة مكونات مناطق شمال وشرق سوريا.

أشارت أمينة عمر في كلمتها بالقول” لا ننسى الدهنية الإحتلالية لتركيا وهذه الذهنية مترافقة مع الأتراك منذ الأزل والذين يريدون دائماً السيطرة على أراضي غيرهم,  مهما كان الزمن دون مراعاة شعوب المنطقة وما تزال تعاني هذه الشعوب من الإحتلال القديم.

تلاها كلمة العشائر العربية والكردية ألقاها الشيخ إبراهيم العيسى شيخ عشيرة الهنادة الذي بدأ كلمته قائلاً ” أهنئكم على مقاومتكم في وجه التهديدات, والتحشيدات العسكرية للدولة التركيا”.

وتابع الشيخ إبرهيم العيسى كلمته بالقول ” باسم عشائر كري سبي العربية والكردية, نؤكد وقوفنا خلف الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا,  من أجل دحر كل مخططات الإحتلال التركي, ولم ولن تخيفنا التهديدات.

اختتم الشيخ إبراهيم العيسى مشيراً بأن الشعب سيبقى صامداً فوق أرضه، ونحن معهم حتى تحقيق النصر والأزدهار.

وإختتممت الفعاليات بهتافاتٍ تحييي مقاومة الشعوب وترفض الإحتلال التركي.

ونذكر أن الدولة التركية التي تدعي محاربتها للإرهاب, قامت منذ ساعات الصباح الأولى بإدخال طائرات تركية حربية, للتحليق فوق خان شيخون بريف إدلب الجنوبي, وجاء ذلك نقلاً عن وكالة أنباء سانا,  وجاء ذلك عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية، قوله إن آليات تركية محملة بالذخائر والوسائط المادية اجتازت الحدود السورية- التركية، ودخلت خان شيخون لدعم “الفصائل الإرهابية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق