المرأة تؤهل للدفاع عن المجتمع بحماية ذاتية

دربت قوات حماية الجوهرية – المرأة  نحو 18692  عضوة من عضوات المؤسسات على مستوى شمال وشرق سوريا على الرماية وأساليب الدفاع عن النفس، كما قامت  بإعطاء دروس فكرية لأكثر من 1219عضوة .

أدت قوات الحماية الجوهرية – المرأة  دورا بارزا على كافة الاصعدة منذ تأسيسها وساندت وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات الاسايش في العديد من المناطق ضد مرتزقة داعش، ونظمت نفسها ضمن كافة المناطق والأحياء في سبيل حمايتها  حيث قامت بتدريب ما يقارب 18692 عضوة من عضوات المؤسسات على مستوى شمال وشرق سوريا.

فمع بداية عام 2015  بدأ تشكيل الكومينات في روج آفا من أجل تنظيم المجتمع من جميع النواحي الاجتماعية، الخدمية، الاقتصادية، المرأة، الشباب والحماية الذاتية، حيث تشكلت في كومينات جميع القرى، الأحياء، البلدات والمدن، والتي تضم اللجان ” لجنة الصلح، لجنة الصحة، لجنة الاقتصاد, لجنة الحماية ولجنة التدريب”.

وعليه نظمت المرأة نفسها ضمن قوات الحماية الجوهرية وشكلت عدّة كتائب للمرأة ضمن القوات بعد عقد اول كونفرانس لها في 2 آب 2016.

ولتنظيم هذه اللجان كي تعمل ككل متكامل، اجتمعت جميع لجان الحماية في كومينات كل منطقة على حدا وشكلت قوات الحماية الجوهرية على ثلاثة  أعمدة اساسية وهي : “التنظيم ، الحماية، والتدريب “، ويتم اختيار اعضاءهم ضمن لجنة الحماية ضمن الكومينات ويتراوح اعدادهم من 4 إلى 15 عضوا في كل كومين.

وقامت قوات حماية الجوهرية – المرأة  بتدريب 1219 امرأة  من الناحية الفكرية وشملت الدورات عضوات المؤسسات المجتمع المدني .

ونتيجة لما تتعرض له مناطق شمال وشرق سوريا من تهديدات واعتداءات ،دربت قوات حماية المرأة  النساء على الرماية وأساليب الدفاع عن النفس في الحرب حيث قامت بتدريب نحو 18692 عضوة على مستوى شمال شرق سوريا ، ليكن على استعداد تام لأية حالة طارئ.

وتتولى قوات الحماية الجوهرية حماية الأحياء عن طريق وضع حواجز متنقلة ضمن الأحياء، تسيير دورات ليلية وتتدخل هذه القوات في حال وجود تحركات يشتبه بها، كما تشارك هذه القوات في حماية الخطوط الخلفية لجبهات القتال عبر الوقوف عليها وحماية المدن من دخول المرتزقة.

 

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + اثنا عشر =