عائشة خزنة: إرادة وعزيمة المرأة ستحمي مكتسبات الثورة

 أوضحت عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة عفرين, أنهن سيصعدن وتيرة المقاومة والنضال في وجه تهديدات ومخططات جيش الإحتلال التركي ومرتزقته إتجاه أراضي شمال شرق سوريا، مؤكدة أن إرادة وعزيمة المرأة ستحمي مكتسبات الثورة.

بتاريخ 10 تموز من العام الجاري، أعلنت منسقية مؤتمر ستار عفرين, البدء بحملة منددة بهجمات وتهديدات جيش الإحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال شرق سوريا, وأجزاء كردستان وذلك تحت شعار” أحموا أرضكم وكرامتكم وأنهوا الإحتلال التركي وداعش”.

وبهذا الخصوص التقت وكالة انباء المرأة مع عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة عفرين عائشة خزنة وقالت في بداية حديثها ” ردت المرأة بكافة مكوناتها وطوائفها رداً قويةٍ بوجه اعتداءات وهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

وإن جيش الإحتلال التركي ومرتزقته قبل شن الهجوم على مقاطعة عفرين عبر تصريحات على وسائل الإعلام, كان يصرح بشن الهجوم بذريعة محاربة الإرهاب, ومع احتلاله اليوم لمقاطعة عفرين تظهر نوايا ومخططات تركيا بممارساته اللاإنسانية واللاأخلاقية بحق الأهالي.

نوهت عائشة أنه في الآونة الأخيرة عادو جيش الإحتلال التركي تهديداته بشن هجومٍ شرس على أراضي شمال شرق سوريا, وإبادة الشعب ويمارس في المنطقة انتهاكاته اللاإنسانية بحق الأهالي, و يرغب بكسر إرادة الشعب وإفشال مشروع الأمة الديمقراطية.

ورداً على تهديدات وهجمات الإحتلال التركي التي تستهدف أمان وسلام شمال شرق سوريا بين الحين والآخر,  بدأ مؤتمر ستار عفرين في الشهباء وشيراوا, حملةً تضامناً مع منسقية مؤتمر ستار العامة, وذلك تحت شعار” احموا أرضكم وكرامتكم وأنهوا الإحتلال التركي وداعش”.

هذا ومع شن جيش الإحتلال التركي ومرتزقته العام المنصرم الهجوم الشرس على مقاطعة, بدء مؤتمر ستار حملة تحت شعار ” يا نساء العالم انتفضوا”، عبرها أرسلوا رسالة الصمود ومقاومة المرأة للإحتلال التركي.

وتطرقت عائشة إلى أنهن يعلن الحملة بشكلٍ مفتوح أي انها مستمرة حتى الكف عن الهجمات والتهديدات التركية, وإفشال مخططات جيش الإحتلال التركي.

أشارت عائشة إلى أنهن وخلال الحملة سيصعدن وتيرة المقاومة والنضال في وجه تهديدات ومخططات الإحتلال التركي على أراضي شمال شرق سوريا وأجزاء كردستان عبر تظاهرات، اعتصامات, أصدار بيانات وغيرها من النشاطات رفضاً للوجود التركي على الأراضي السورية.

وطالبت عائشة في حديثها النساء في عموم مناطق ومدن شمال شرق سوريا وأجزاء كردستان عامةً, بالإنتفاض والنهوض بوجه الإحتلال التركي وذهنية الإحتلال للدولة التركية, مؤكدة أنهن بإرادة وعزيمة المرأة سيحموا مكتسبات ثورة المرأة.

نذكر أن جيش الإحتلال التركي ومنذ إحتلاله لعفرين, يواصل عمليات هدم التراث العفريني, حيث يقوم بالقتل والسلب والنهب, إضافة إلى الإرهاب والسرقة, وخاصة الثروات التي تحتفظ بها أرض عفرين.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =