مؤتمر ستار في حلب يعلن عن بدء حملته لمناهضة الإحتلال التركي ببيان

 

بدأ مؤتمر ستار بحملته في حي الشيخ المقصود بمحافظة حلب اليوم الجمعة, تكاتفاً مع الحملة التي بدأت في شمال وشرق سوريا ضد تهديدات الإحتلال التركي على شمال وشرق سوريا”.

وأعلن مؤتمر ستار عن بدء حملته والتي حملت شعار “حافظو على أرضكم وكرامتكم وأهزموا الإحتلال وداعش”، اليوم الجمعة 16 أب 2019م, وذلك من خلال بيان أُصدر أمام أكاديمية ستار في حي الشيخ مقصود بحلب.

وبحضور العشرات من عضوات المؤسسات التابعة للإدارة الذاتية والكومينات، وقرء البيان باللغتين العربية من قبل إدارية مؤتمر ستار للحي فاطمة حسن واللغة الكردية إدارية منسقيه مؤتمر ستار نسرين محمد”.

وجاء في نص البيان ما يلي:

إن ما يشهده شمال وشرق سوريا خلال هذه السنوات الثمانية هو تقدم ونضال بارز في تحقيق سمات الحرية, لأجل النساء خاصةً ولأجل شعوب العالم عامةً.

أكد البيان: نستمر بالنضال دون توقف ضد الفاشية التركية وأعوانها، والتي إتهمت بشكل مباشر بأن هذا النضال هو تهديد لهم، وإننا نحن كشعب يعيش على هذه الأرض, والذي آمن بغضبه والدفاع عن كل شبر من هذه الأرض.

وفشلت جميع المخططات والهجمات التركية بمقاومة وبذل أبطالنا, والشهداء الذين رووا بدمائهم الطاهرة والزكية هذه الأرض, في سبيل تحقيق الديمقراطية والمساواة والإنسانية بين الشعوب”.

وأشار البيان ولأننا منذ الأزل نعيش حياة محابة ومتعايشة فيما بيننا من الكرد والعرب والسريان وأشور وتركمان، إننا أخوة على هذه الأرض وكنا وما زلنا في خندق النضال ضد أي معتدي، وقد برز ذلك في كوباني المثال حيث كان نضالنا مشترك والعالم شاهدت ذلك في الصدق والنضال”.

تابع البيان:” نقف مكتوفي الأيدي أمام أردوغان وأقواله القذرة التي يرددها أمام ذلك المنبر وأمام الرأي العام, حيث يقول سوف ندمر هؤلاء ونجعل لهم قبوراً تحت الأرض ونحرق ماضيهم وحاضرهم”.

وشدد البيان نحن بدورنا نقول” لا لإردوغان والرأي العام جميعاً، كفو عن هذا الصمت حيال هذه التهديدات”.

بين البيان :” نحن نبدأ بحملة فعاليات لستة أشهر وتحت شعار” حافظو على أرضكم وكرامتكم واهزموا الإحتلال وداعش، ونعاهد الشهيدات اللواتي كن عاشقات الحرية وتقدمنا إلى ساحات النضال في جميع أصقاع الأرض مثل الشهيدة حنان في الرقة، والدكتورة مريم في منبج، الشهيدة أرين وأفيستا في عفرين، وبارين وريفان من كوباني وتوبراق كرمك وهيلين انكلترا وليكارين من أرجنتين وأفاشين من أفريقيا”.

أعرب البيان عن أن مخططات وتهديدات الدول الإقليمية والدولية على أراضي شمال وشرق سوريا, هي استهداف مشروع الأمة الديمقراطية وإرادة المرأة الحرة، وتركيا هادفة لمساندة داعش وإحيائها بالهجوم وفرار المرتزقة من المخيمات”.

أكمل البيان :” إن عهدنا لهم كالتالي: سنبني وطننا حراً ديمقراطياً وسنحقق جميع أماني الأطفال المعاقين في الحرب على كل النساء اللواتي طالبن بالحرية والديمقراطية أن يرفعوا صوتهم مع صوتنا, وتنضم إلى نضال المرأة مثلما هزمنا داعش بتكاتفنا، نحن كنساء سوف نتكاتف مع بعضنا ضد الفاشية التركية أيضاً, ونحافظ على مكتسابتنا وقيمنا وكرامتنا النصرة حليفنا، والموت لإردوغان”.

واختتم البيان بترديد الشعارات التالية” الحرية للقائد عبد الله أوجلان”، ” الموت للفاشية التركية”.

ويذكر أن مؤتمر ستار بدء حملة مماثلة يوم الجمعة في حي الشيخ مقصود بمحافظة حلب وكانت الحملات التي تناهض الدولة التركية وترفض انتهاكاته, ا وتستمر ردود الفعل السلبية والرافضة لتهديدات الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا”.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − عشرة =