المكتبة

في ذكرى تأسيس إدارة المرأة ” إدارة المرأة في الرقة تسارع إلى نشر نهج الأمة الديمقراطية “

أكدت الإدارية في إدارة المرأة في الرقة زليخة عبدي, بأنه بعد حقبة التطرف التي مرَّت على الرقة وساكنيها، وخاصةً النساء بحيث أنهن الفئة الأكثر تضرراً في تلك الحقبة، سارعت دار المرأة في الرقة إلى نشر نهج الأمة الديمقراطية، للحد من معاناة نساء الرقة، وذلك بتشجيعهن على الإنخراط في العمل في كافة المجالات إدارياً، وسياسياً، واقتصادياً.

وبهذا الصدد  وبالتزامن مع ذكرى افتتاح إدارة المرأة في الرقة, حدثتنا الإدارية في دار المرأة في الرقة زليخة عبدي, موضحة أنَّ الهدف من تأسيس إدارة المرأة في الرقة, هو إيصال أصوات النساء إلى العالم أجمع، حيث أصبحت المرأة في الرقة منارةً لهذه المدينة بعد المرحلة الظلامية التي مرّت بها مؤخراً، عدا ذهنية العادات والتقاليد التي كانت تُقيدها, وأضافت:” اليوم نحن نساء الرقة استطعنا التخلص من الذهنية التي فرضت هيمنتها علينا بعد تجربة الأمة الديمقراطية التي نخوضها الآن، والتي أثبتت بأنها الحل الأمثل لفك قيود استعباد المرأة واستغلالها.

أثبتت المرأة في الرقة بأنَّها قادرة على القيام بكل الأعمال الموكلة إليها، وكان لها أثر ملحوظ في عملية التحرير أيضاً، حيث شاركت في الأعمال العسكرية، وكان لها حضورٌ غير متوقع في صفوف قوى الأمن الداخلي في الرقة، ناهيك عن المؤسسات الأخرى كالإعلام، المجالس المحلية، مجلس الرقة المدني،..الخ,  فكان لابد من وجود منبر يعلو صوت المرأة من خلاله، وهذا كان السبب الرئيسي لإفتتاح إدارة المرأة في الرقة في الـ11من شهر آب في عام 2017.

أضافت زليخة بأنه قبل الإنتهاء من تحرير مدينة الرقة بالكامل، بدأن العمل كلجنة في مجلس الرقة المدني في عين عيسى، وهذه اللجنة تقوم بحل القضايا الأسرية العالقة والتي كان سببها أن نساء الرقة واجهن العديد من المشاكل التي جعلت من المرأة أسيرةً في فترة حكم داعش، ومن هذه المشاكل تسلط الآباء أو الأخوة أو الأزواج عليهن، مما جعل المرأة بلا حولٍ ولا قوة داخل المنزل، ومورست عليها الضغوطات خارجه أيضاً، وأكدت زليخة بالقول:” من واجبنا تقديم الدعم وتشكيل اللجان التي تختص بحقوق المرأة وحياتها، لإعادة دمج النساء في مجالات الحياة كافَّة”.

بدأ أهالي بلدة عين عيسى جنوب شرقي كوباني بالعودة التدريجية إلى منازلهم بعد أشهر من سيطرة قوات سوريا الديمقراطية إثر معارك مع تنظيم داعش في إطار حملة “غضب الفرات”, وفي 08/07‏/2015م تمكن وحدات حماية الشعب وحماية المرأة من طرد مسلحي تنظيم “داعش ” من بلدة عين عيسى.

وأشارت زليخة بأنه تم افتتاح مجالس خاصة بالمرأة في جميع أنحاء مدينة الرقة وريف التابعة لها.

اللجان التابعة لمجالس المرأة وأعمالها.

وحول اللجان التابعة لمجلس المرأة في الرقة وآلية عمل كل لجنة، ذكرت لنا زليخة كل لجنة على حدة وهي، اللجنة الاقتصادية حيث تقوم بتدريب النساء في الرقة على القيام بالأعمال والمشاريع الاقتصادية التي تدعم اقتصاد المرأة في الرقة مثل” ورشات الخياطة، الأفران، المطاعم، وغيرها” وحتى الآن تم تدريب أكثر من ستين امرأة فيها.

تابعت زليخة:”  لجنة الصلح وتهتم بحل النزاعات العائلية، وقضايا الزواج المبكر، والطلاق، وفيها محامية تُمثل إدارة المرأة لدى دار العدالة الإجتماعية، لضمان تحصيل حقوق النساء كاملةً عند حدوث قضايا الطلاق وغيرها من القضايا التي تتعلق بالنساء, لجنة الصحَّة توفر الرعاية الصحية، وتعمل على نشر التوعية الصحية للمرأة، وذلك عن طريق لجنة الصحة، ولجنة المرأة التابعتين لمجلس الرقة المدني, لجنة التدريب وتقوم بتدريب النساء العاملات في المؤسسات كالمجالس، والكومينات، عن طريق إعطاء الدروس الفكرية، كي يقمنَ بدورهن كاملاً ضمن مجال عملهن.

ونوهت زليخة بالقول: تعمل إدارة المرأة على تأهيل كوادر نسائية مُلِمَّة بالسياسة، وقادرة على مواكبة الوضع السياسي وتطوراته التي تجري على الأرض السورية، لأن المرأة جزء من المجتمع السوري، وعنصر فعَّال فيه أيضاً.

إختتمت زليخة بأنه للمرأة في الرقة تواجدها القوي في مجلس سوريا الديمقراطي، وأدلت برأيها حين طالبت بالحوار السوري- السوري، واعتبرت هذه الإدارة العمود الفقري للفكر المتحرر لدى نساء الرقة، ودعت جميع النساء اللاتي يواجهن المشاكل باللجوء إلى إدارة المرأة فهذه المؤسسة أُقيمت لحماية النساء، وفك قيودهن ولا فرق بين امرأة وأخرى مهما كان عرقها، أو دينها.

ونذكر أن يوم الجمعة في الغد والمصادف لتاريخ16 آب هو يوم ذكرى تأسيس إدارة المرأة في الرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق