المكتبة

عضوات الأسايش العربيات تؤكدن على مشاركتهن لحماية ارضهن

أكدت عضوات الأساييش من المكون العربي, على ضرورة مشاركة المرأة إلى جانب الرجل في الدفاع عن ارضهن ومحاربة الإرهاب، موضحات عمق العلاقة الرفاقية, بمختلف المكونات بين العضوات.

لعبت المرأة في شمال وشرق سوريا دوراً كبيراً بالدفاع عن تراب وطنها بأغلى تملك، كما أن النساء دافعن في جبهات القتال بشجاعة, وتحملن جميع المصاعب في زمن الحرب، فخرجت المرأة على مسرح التاريخ بهويتها الحرة وتنظيمها لنفسها، وحاولت الوصول إلى نساء أخريات من الشعوب الأخرى,  لأنها وجدت أن قضية أي امرأة في العالم هي قضيتها لتجعل المجتمع في مستوى عالي من الوعي والإدراك والثقافة.

وللمرأة العربية دور بارز في حمل السلاح في صفوف وحدات حماية المرأة وقوات الأسايش,  في وجه مرتزقة داعش.

وخلال لقاء مع عدد من النساء العربيات المنضمات إلى قوات الأسايش في دير الزور، نور الحسن وغزالة أحمد المحمد اللواتي حملن السلاح ووقفتا في وجه كل من يحارب ضد شعوب المنطقة في مناطق الإدارة الذاتية، اكدتا على ضرورة مشاركة المرأة إلى جانب الرجل في الدفاع عن ارضها ومحاربة الإرهاب والجماعات التكفيرية.

وللمرأة دور بازر في الحرب على داعش, فهي كسرت الصورة النمطية للمرأة وسقطت العديد من الشهيدات في منبح وكوباني ودير الزور والرقة.

ومن جانبها أوضحت عضوة الأسايش فاطمة الرحيل التي تبلغ من العمر 24 سنة، عن عمق العلاقة الرفاقية بين قوات الاسايش، وانخراطها في العديد من الدورات الأكاديمية الخاصة بأساييش المرأة، مؤكدةً بأن حياتها تغيرت بعد الإنضمام إلى القوات . من لبس السوط فوق الرأس إلى امرأة تقود الرجال في تعليماتها الإنسانية النبيلة.

وتتعلق مجمل نشاطات الأسايش بالتمثيل في جميع اللجان الإدارية والمهنية, والمشاركة بفعاليات مع قوات الأسايش العامة كون الجانب الأمني ليس محصوراً فقط للرجال، بل أنها قضية عامة تتعلق بالمجتمع بأكمله طالما نكافح من اجل بناء مجتمع ديمقراطي متحرر جنسوياً، ولا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال المشاركة الفعالة للمرأة الحرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق