المكتبة

إدارة المرأة في الطبقة تناقش الوضع السياسي خلال إجتماع

عقدت اليوم إدارة المرأة في منطقة الطبقة بالتنسيق مع لجنة المرأة في الإدارة المدنية اجتماعاً, لمناقشة الوضع السياسي، وذلك في قاعة الإجتماعات في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة.

ضمن سلسة الفعاليات التي تقوم بها إدارة المرأة في الطبقة تحت شعار” توحدنا انتصرنا سنقاوم لنحمي لا للاحتلال التركي” تنديداً بالتهديدات التركية لمناطق شمال وشرق سورية، عقدت إدارة المرأة اجتماعاً تناولوا فيه الوضع السياسي والتهديدات التركية على المنطقة.

وحضر الإجتماع العشرات من عضوات اللجان والمؤسسات التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية, لمنطقة الطبقة.

بدأ الإجتماع بالوقوف دقيقة صمت,  ومن ثم ألقيت المحاضرة من قبل عضوة مجلس سورية الديمقراطي امينة الرشيد، العضوة في حزب سورية المستقبل منار الرسلي والرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي روشن حمي .

وتناولت المحاضرة التصعيد الذي حصل بين أمريكيا وإيران بعد الحرب الباردة بما يخص احتياز ناقلات النفط ” نرى اليوم ان ايران تحولت وكشفت عن وجهها الحقيقي وهو القرصنة من خلال دعمها للمنظمات الإرهابية, وتحديها كل الأعراف الدولية والقانونية “.

وأكدت الكلمات أن ايران استغلت الخلاف التركي الأمريكي مما دفع تركية لكشف وجهها الحقيقي في موضوع اللاجئين السوريين, ودفعهم للعودة الى سوية وعبرت الكلمات عن اننا نعلم أن من كان خارج سورية, لا يرغب بالذهاب إلى مناطق النظام السوري”.

وتم التطرق إلى التهديدات التركية على شمال وشرق سورية حيث اننا لم نسمع ولم نشهد إعلامياً ولا بالتصريحات السياسية من قبل الحكومة السورية, وإزدادت عبر اتهام الإدارة الذاتية بأنها انفعالية وقيام مجموعات من المرتزقة بما يسمى المقاومة الشعبية بتهديد السلم الأهلي “.

كما اكدت الكلمات أن مناطق شمال وشرق سورية تمر بمرحلة انعطاف سياسي, فنحن نريد تحقيق اللوحة السورية كاملة وهم يريدون احتلال الشمال السوري بالكامل، والروس يريدون التعرض ولكن لا يملكون الإرادة الحقيقية وخاصة بعد الخسائر الاقتصادية التي تمر بها تركية وروسيا لذلك هم يلعبون بالقرارات”.

واختتم الاجتماع بالتأكيد ان المكونات كلها في خندق واحد” وسنحمي هذه الأرض التي تحررت بفضل دماء الشهداء ومقاومة المرأة الحرة”.

ونذكر أن المرأة في الطبقة منذ تحريرها تسعى لإثبات دورها في كافة المؤسسات, والمجالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق