المكتبة

نساء دير الزور يرفضّنَ التهديدات التركية ويعدنَ بالمقاومة

تحت شعار “توحدنا، انتصرنا، سنقاوم، لنحمي”، خرجت العشرات من نساء ريف دير الزور في مظاهرة تنديداً بالتهديدات التركية لاحتلال أراضي شمال وشرق سوريا.

خرجت العشرات من النساء في ريف دير الزور، وعضوات من المؤسسات المدنية والعسكرية في تظاهرات، دعت إليها إدارة المرأة في ريف دير الزور، وذلك ضمن الحملة التي أطلقها مجلس المرأة على مستوى شمال وشرق سوريا ضد التهديدات التركية في الـ23 من شهر تموز.

وانطلقت التظاهرة من مدخل بلدة الكسرة الواقعة في ريف الشمالي لمدينة دير الزور، وصولاً إلى وسط البلدة، حاملات يافطات مكتوب عليها:  “لا للاحتلال التركي، بدماء شهدائنا كلنا مقاومة، شعوب شمال وشرق سوريا ترفض الاحتلال التركي على الأراضي السورية”.

ولدى وصول النساء وسط البلدة ،أُلقيت العديد من الكلمات، ومنها كلمة باسم حزب سوريا المستقبل، ألقتها العضوة عائشة مسعود، وكلمة باسم قوى الأمن الداخلي الخاصة بالمرأة، ألقتها العضوة هند أحمد، وكلمة الرئيسة المشتركة لمجلس دير الزور المدني، ألقتها ليلى الحسن.

واستنكرت الكلمات التهديدات التركية لأراضي شمال وشرق سوريا وانتهاكاتها على عفرين، وأكدت على أن نساء شمال وشرق سوريا لن يقفن مكتوفات الأيدي في حال حدث أي هجوم على مناطق شمال وشرق سورية بل ستتصدى أيضاً للاحتلال التركي”.

وبعد الانتهاء من الكلمات، أدلت إدارة المرأة في ريف دير الزور الغربي ببيان قُرئ من قبل العضوة بدار المرأة هيام الأحمد، والذي جاء نصه:”

باسم إدارة  المرأة وكل امرأة حرة في دير الزور نرفض الذل والعبودية، ندين ونستنكر الانتهاكات الشنيعة التي ارتكبها الطاغية أردوغان على مناطقنا في شمالي سوريا، وإننا كنساء شمال وشرق سوريا مجموعة أجساد في قلب واحد، وأي تهديد لأي منطقة في شمال وشرق سوريا هو تهديد على دير الزور.

واستفدنا من إصرارنا وقوة إرادة المناضلة ليلى كوفن، وسنسير على خطاها حتى تحقيق أهدافنا وحماية مناطقنا في شمال وشرق سوريا.

واختُتمت التظاهرة بترديد الشعارات التي ترفض التهديدات التركية وأخرى تنادي بأخوة وتكاتف الشعوب ضد أي تدخل خارجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق