المكتبة

منسقيات مؤتمر ستار بروح 19 تموز سنضمن تحرير القائد أوجلان وتحرير عفرين

 قالت منسقيات مؤتمر ستار لمقاطعة عفرين على أن ثورة روج آفا كان دور المرأة في هذه الثورة, هو توعية المرأة وتعريفها بتاريخها، وتوعية المرأة في روج آفا, بالإضافة إلى أن ثورة روج آفا, كانت المثل الأعلى في الشرق الأوسط,  مؤكدات على أنه وبروح 19 تموز, سنضمن تحرير القائد عبد الله أوجلان وتحرير عفرين.‏

ومنذ اندلاع ثورة روج آفا قامت المرأة بالمشاركة بهذه الثورة,  لتثبت قدراتها على انها امرأة ولعبت دورها الأساسي وكانت النتيجة,  قد نجاح المرأة. 

وتوجهت مراسلة وكالة أنباء المرأة لتسليط الضوء على آراء منسقيات مؤتمر ستار لمقاطعة عفرين على دور المرأة في ثورة روج أفا، وعلى هذا السياق تحدثت منسقيه مؤتمر ستار لناحية الأحداث حسناء حسن والتي قالت:” ‏ضمن ثورة روج آفا لعبت المرأة دورها الهام، وقبل الثورة كانت تدرب نفسها لأن القائد عبد الله أوجلان,  يقول أنه على الإنسان أن يدرب نفسه ويخرج بين مجتمعه”.

ومع اندلاع ثورة روج أفا في 19 تموز من عام 2011 م, لعبت المرأة دوراً مهماً في ثورة روج أفا وأثبتت نفسها و قدرتها بكافة المجالات.

أضافت حسناء في حديثها انه كان دور المرأة في هذه الثورة هو توعية المرأة ومعرفتها بتاريخيها، وتوعية المرأة في روج آفا بالإضافة إلى أن ثورة روج افا كانت المثل الأعلى في الشرق الأوسط”.

أكدت حسناء في حديثها أن توعية المرأة كانت بفضل قائد الشعوب الأممي عبد الله أوجلان، وثورة كردستان انهزمت أما ثورة روج أفا المرأة لعبت دورها وأخذت مكانها في الثورة,  لأن المرأة هي التي تدرب الأطفال والمجتمع ولأن القائد عبد الله أوجلان يقول إن المرأة هي نصف المجتمع”.

أشارت حسناء في ختام حديثها أنه اليوم وبكافة قواتنا العسكرية, فأن القضاء على داعش بيد المرأة وبقيم مؤتمر ستار بكافة الدول يثبت وبفكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان,  نستطيع أن نحلل ونضع قوانين واسعة للمرأة”.

وبدورها تحدثت منسقيه مؤتمر ستار لناحية الأحداث كلي محمد وقالت:” إن ثورة روج آفا التي سميت بثورة المرأة لأن كافة الثورات انهزمت وانتهت,  ولأن المرأة لم تلعب دورها، واليوم نرى أن المرأة منذ بداية الثورة 8 سنوات حتى الآن تستمر بتدريب نفسها, وتطوير نفسها ولأن المرأة مرتبطة بترابها”.

أردفت كلي في حديثها أنه ومنذ 25 عاماً,  المرأة كانت تحت حكم الذهنية المتسلطة ولكنها تريد الخروج من هذه القوقعة ومن جانبها كسر الذهنية الذكورية,  ولأن المرأة في التاريخ كانت تريد المساواة بين الجنسين والسلام”.

وأوضحت كلي أننا الآن نرى أن القائد عبد الله اوجلان قام بتسمية ثورة روج أفا بثورة المرأة لأن المرأة اثبتت نفسها بقدرتها على تربية أطفالها وتدريب نفسها والمجتمع,  وتستطيع التضحية وبمثل الشهيدة بريتان وأرين وافيستا اللواتي ضحينّ بأرواحهنّ من أجل حرية المرأة”.

ومن جهة أخرى تحدثت المواطنة زوزان مصطفى وقالت:” إن المرأة في ثورة روج أفا اثبتت نفسها وللعالم أجمع بأنها تستطيع أن تلعب دورها في هذه الثورة,  من خلال التدريب والمشاركة في كافة المجالات، والمرأة أرادت أن تحرر نفسها وكافة نساء العالم”.

كما أن المرأة كسرت الذهنية الذكورية من خلال مشاركتها بثورة روج أفا والتي كانت تحكم عليها منذ 5 آلاف سنة”.

وتابعت زوزان حديثها ” وأول امرإة لعبت دورها في هذه الثورة الشهيدة أرين ميركان والتي فجرت نفسها بين مرتزقة داعش,  لتسطيع المرأة أثبات نفسها”.

وفي ختام حديثها أشارت زوزان أنه  بروح 19 تموز سنضمن تحرير القائد عبد الله أوجلان وتحرير عفرين”.

ومن الجدير بالذكر أن ثورة روج أفا سميت بثورة المرأة لأن المرأة,  لعبت دورها الكبير والهام في هذه الثورة لتحريرها ولإثبات نفسها بأنها قادرة على المشاركة في الثورة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق