المكتبة

كونفرانس قوى الأمن الداخلي-المرأة يُختتم بجملة قرارات

انطلقت يوم  امس الكونفرانس الثاني لقوات الأمن الداخلي-المرأة في شمال وشرق سوريا, في مركز آرام تيكران للثقافة والفن في رميلان, بانضمام 300 مندوبة من كافة مناطق شمال وشرق سوريا, وحضر الكونفرانس وفد من الإدارة الذاتية الديمقراطية, مؤتمر ستار, المؤسسات والمراكز المدنية, مؤسسات عوائل الشهداء.

وزينت قاعة الكونفرانس بصور الشهيدات, القائد الأممي عبدالله أوجلان, ولافتات كتب عليها” العنف ضد المرأة موت لقيم المجتمع فلنحمي قيمنا”,” المرأة التي تعيش بحرية هي الأكثر جمالاً”,” بفكر وحس المرأة نرتقي بالعدالة الإجتماعية”.

وبدأ الكونفرانس بالوقوف دقيقة صمت, تلاها إلقاء العديد من الكلمات.

قد تأسس أول مركز لقوات أسايش  المرأة في مدينة قامشلو في 11/10/2013 بعدد ضئيل وإمكانيات محدودة، هذا المركز الذي أصبح دافعاً لقوات أسايش المرأة لإنشاء مراكز جديدة في كافة المناطق.

وتحدثت باسم الهيئة الداخلية في شمال وشرق سوريا الرئيسة المشتركة في إقليم الجزيرة هيفي محمد وهنأت في البداية إنعقاد الكونفرانس على جميع النساء في شمال وشرق سوريا, وقوى الأمن الداخلي,  وأشارت إلى أن المرأة الكردية بوجودها وهويتها في ثورة روج آفا أخذت مكانتها في كافة المجالات, وأسست مراكزها الحماية ونظمت نفسها, وهذا بفضل إيديولجية حرية المرأة التي أهداها القائد للمرأة, والمرأة الكردية هي صاحبة الثقة والإرادة حققت ثورة روج آفا, وهذه الثورة مازالت مستمرة وتتنج ثمارها.

وتطرقت هيفي إلى تأثير مقاومة المرأة الكردية على جميع مكونات سوريا وقالت:” أسست المرأة قوات الحماية في وقت قصير, وبإرادتها وقوتها أسست فروعها, وأقسامها, وبمقاومتها ونضالها أثرت على جميع المكونات في سوريا, لذا أصبحت اليوم جميع النساء في شمال وشرق سوريا بيد واحدة, وقوة واحدة وإرادة واحدة, يقفن  ضد الإرهاب والإحتلال.

وأشارت هيفي إلى أن لقوى الأمن دور أساسي في الحل السياسي ويجب لعب دور طليعي قائلةً:” إنتهاء مرتزقة داعش في مناطقنا, وبدء مرحلة الحل السياسي, من الضروري أن تأخذ المرأة مكانتها وتلعب دورها أكثر في إجتماعات الحل السياسي, لأن المرأة هي القيم والعدالة والديمقراطية والإنجاز, وسيتم الحفاظ على الوعد الذي قطعناه للشهداء, وسينتهي الإحتلال التركي على مناطقنا بقوة المرأة, وللأساييش دور كبير في القضاء على الخلايا النائمة لمرتزقة داعش, وحسب ظروف المرحلة ينبغي العمل, هدف هذا الكونفرانس تحقيق الوعد الذي وعدناه للشهداء, ورفع وتيرة النضال, تحيا المرأة الحرة.

ومنذ تأسيس قوات أسايش المرأة فإنها شاركت قوات الأسايش في جميع الحملات لتحرير مناطق شمال وشرق سوريا من مرتزقة داعش واستمرت حتى الوقت الراهن.

وتحدثت باسم مؤتمر ستار مزكين أحمد وهنأت الكونفرانس على جميع النساء في شمال وشرق سوريا وقالت:” من أجل أن نأسس أنفسنا من جديد ونوسع نضالنا إنعقاد هذا الكونفراس كان مهماً, في هذه المرحلة الحساسة والتي يتم شن هجمات على مختلف مناطق شمال وشرق سوريا, الخطوات والقرارات التي سيتم إتخاذها في الكونفرانس مهمة, لثورة روج آفا حقيقة مختلفة, وثورة المرأة في الشرق الأوسط ثورة مختلفة ومقدسة, لأنه في مشروع الأمة الديمقراطية المرأة هي القدوة وتلعب الدور الأساسي في كافة المجالات.

واستمرت مزكين حديثها قائلةً ” في ثورة روج آفا بعد تأسيس وحدات حماية المرأة والشعب تأسست قوات الأساييش, وأصبحن أمل جميع النساء اللواتي يبحثن عن الحرية على مرسنوات, وهذه القوات اليوم أمل وحامية جميع النساء, ومن أجل تأسيس شخصية جديدة, حرة, وطليعية بين عضوات الأساييش, التدريب والتنظيم مهم بين المجتمع, ولأساييش المرأة دور مهم بين الشعب, لذا كن أصحاب موقف حتى تحرير كردستان وتحقيق سوريا ديمقراطية.

وبهدف حماية جميع القيم والمكتسبات في روج آفا بادرت المرأة الكردية بحمايتها من خلال مشاركتها في مؤسسات الحماية.

وبعد الكلمات قدم مؤتمر ستار إستذكاراً لقوى الأمن الداخلي- المرأة, وبعدها تم عرض سنفزيون عن أعمال قوى الأمن الداخلي-المرأة خلال العامين المنصرمين.

ويستمر الكونفرانس بقراءة توجيهات القائد الأممي عبدالله أوجلان.

وسيتخلل برنامج فعاليات الكونفرانس قراءة  تقرير أعمال قوى الأمن الداخلي-المرأة خلال العامين المنصرمين, وقراءة النظام الداخلي والنقاش عليها, واتخاذ القرارات.

وبعد المناقشات تمت المصادقة على بنود النظام الداخلي بعد تغيير شعار قوى الأمن الداخلي المرأة- شمال سوريا.

حيث اقترح الحضور جملة من المقترحات تتعلق بخطة العمل المستقبلية، وأقر المشاركون جملة من القرارات بينها؛ افتتاح دورات تقوية باللغة العربية بالنسبة للعضوات من المكون العربي. افتتاح دورات لتعلم الحاسوب والتقنيات. اعتبار النظام الداخلي من الدروس الرسمية في أكاديميات قوى الأمن الداخلي، وتشكيل لجنة مهمتها الإشراف على تدريب وتأهيل السجناء.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق