المكتبة

الشهيدة زيلان بعمليتها الفدائية رفعت وتيرة المقاومة والنضال للمرأة والشعب الكردي

استذكر الآلاف من أبناء شمال وشرق سوريا الشهيدة زيلان (زينب كناجي) التي نفّذت عملية فدائية ضد الاحتلال التركي في مدينة ديرسم بباكور كردستان، وأوضحوا بأن زيلان بعمليتها الفدائية رفعت وتيرة النضال بين الشعب الكردي والمرأة الكردية بشكل خاص، ولفتوا الانتباه لضرورة تصعيد النضال في هذه الآونة ضد الاحتلال التركي الذي يحاول طمس هوية شعوب المنطقة.

و نظّم مؤتمر ستار ،يوم امس في مدينة قامشلو مراسم لاستذكار المناضلة زيلان  في الذكرى الـ 23 للعملية الفدائية التي نفّذتها ضد جيش الاحتلال التركي ، والتي أسفرت عن مقتل 50 جندياً تركياً، وجرح 50 آخرين.

مراسم الاستذكار بدأت، بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقت كل من الإدارية في قوات الحماية الجوهرية نوجين قامشلو، والإدارية في مؤتمر ستار بمقاطعة قامشلو وليدة إبراهيم كلمة، وأكدتا من خلالها بأنّ الشهيدة زيلان أدركت المؤامرة التي تُحيكُها السلطات التركية ضد وجود الشعب الكردي في شخص القائد أوجلان، لذلك نفّذت عملية فدائية.

وبيّنتا بأن المرأة الكردية أثبتت للعالم أجمع أنها قادرة على الوقوف ضد أي تهديد يُهدد وجود الشعب الكردي، ومثال على ذلك الشهيدة زيلان والشهيدة بيريتان والشهيدة أرين ميركان وافستا خابور اللواتي قدمن تضحيات كبيرة في سبيل استمرار المقاومة.

وفي نفس السياق نظم مؤتمر ستار مراسم استذكار للشهيد زيلان في صالة سيران في مدينة قامشلو، بحضور المئات من مكونات المدينة.

وعٌلق في الصالة صور الشهيدة زيلان والمناضلات الثلاث ليلى شايلمز وساكين جانسيز وفيدان دوغان اللواتي استشهدتن في العاصمة الفرنسية باريس، والشهيدة أرين ميركان التي نفذت عملية فدائية ضد مرتزقة داعش إبان هجماتهم على كوباني أواخر عام 2014، وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وإعلام مؤتمر ستار.

خلال مراسم الاستذكار تحدثت عضوة منسقية مؤتمر ستار غاليا نجار، عن العملية الفدائية التي نفذتها الشهيدة زيلان، ضد إحدى مقرات جيش الاحتلال التركي 1996، وقالت: “الشهيدة زيلان وبعمليتها الفدائية رفعت وتيرة النضال بين الشعب الكردي والمرأة الكردية بشكل خاص”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق