المكتبة

خيمة الاعتصام  في مقاطعة الشهباء تدخل يومها الثالث

قالت النساء المشاركات في خيمة الاعتصام  في مقاطعة الشهباء أن كافة الشعوب تساند مقاومة المضربين والمضربات عن الطعام, وسيبقون في الساحات حتى  تحرير القائد أوجلان .

وتستمر فعالية خيمة الإعتصام التي نظمها مؤتمر ستار في يومه الرابع تحت شعار” بمقاومة السجون سننتصر وسنضمن حرية القائد عبد الله أوجلان ” اليوم الأحد, وذلك في ساحة ناحية الأحداث بمقاطعة الشهباء.

وشارك في الإعتصام كافة عضوات الإدارة الذاتية ومؤتمر ستار.

هذا وزينت الخيمة بصور المضربين والمضربات عن الطعام وصور القائد عبد الله أوجلان.

وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت, تلاها إلقاء كلمة باسم عضوة مؤتمر ستار مشيرة ملا حسين والتي حيّيت مقاومة ليلى كوفن وقالت:” مقاومة ليلى كوفن تستمر حتى الآن وهي مقاومة عظيمة, ستكسر نظام إيمرالي لتحرير القائد عبد الله أوجلان من سجن إيمرالي”.

وواصلت الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي والبرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي ليلى كوفن مقاومتها في الإضراب عن الطعام ليومها 193.

وأضافت مشيرة إلى حديثها بالقول:” نساند بهذه الفعالية مقاومة السجون,  وخاصةً مقاومة البرلمانية ليلى كوفن حتى تحقيق مطالبها.”

وإن فعالية الإضراب عن الطعام التي أعلنتها البرلمانية ليلى كوفن, لكسر العزلة المفروضة على القائد الأممي عبد الله أوجلان.”

ونوهت مشيرة في ختام حديثها على أن كافة الشعوب تساند مقاومة المضربين والمضربات عن الطعام وسيبقون في الساحات حتى تحرير القائد أوجلان.”

وأكدت العضوة في الإدارة الذاتية زلوخ رشيد في حديث لها أن هذه الفعاليات التي تنظم في الشهباء تضامناً مع مقاومة المضربين والمضربات عن الطعام, لنيل الحرية للقائد أوجلان.”

فرضت السلطات التركية العزلة المشددة على القائد الأممي عبد الله أوجلان في عام 2015 وحتى الأن منعت محاميه من زيارته والكشف عن وضعه الصحي.

وأردفت زاوخ في ختام حديثها وقالت:” مقاومة السجون مقاومة عظيمة, والذي بدأ بالمقاومة للإنتصار هو الرفيق المناضل خيري وحقي قرار, ونحن سنبقى في الساحات ونقاوم حتى الحرية والديمقراطية.

وأن مقاومة المناضل حقي قرار جاءت في تاريخ 1988م.

هذا واستمرت الفعالية حول النقاشات على مقاومة المضربين والمضربات عن الطعام طوال اليوم, بالإَضافة إلى أن النساء المشاركات في الإعتصام تصنعنّ ابتسامة الحرية والنضال من مقاومة ليلى كوفن.

واختتمت الفعالية بترديد الشعار” لا حياة بدون القائد عبد الله أوجلان”، ” عاشت مقاومة السجون”، ” عاشت مقاومة ليلى كوفن”.

ويذكر أنه بلغ عدد المضربين والمضربات من داخل وخارج السجون أكثر من سبعة الآف مقاوم ومقاومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق