المكتبة

مسيرة استنكارية ضد قرارات حكومة أردوغان في حرمان الفائزين برئاسة البلديات بتركيا

خرج المئات من أعضاء بلديات الشعب في إقليم الجزيرة، وأهالي مدينة قامشلو في مسيرة تضامناً مع المناضلة ليلى كوفن وكافة المضربين عن الطعام، تنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان، تحت شعار “بنضالنا ضد الفاشية سوف نحمي إرادتنا”.

انطلقت المسيرة امام اكاديمية البلديات في مدينة قامشلو، وجابت شوارع المدينة، ورفع المشاركون يافطات كتبت عليها “انتهاكات فاشية أردوغان لا تستطيع كسر إرادة الشعب”، “بنضالنا ضد الفاشية سوف نحمي إرادتنا”، لا للفاشية”، “عاشت مقاومة السجون”. وتوقفت المسيرة امام بلدية الشعب للأحياء الشرقية.

ألقت نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة البلديات في قامشلو بيريفان عمر كلمة قالت فيها: “كما هو معروف تم اجراء انتخابات البلديات في تركيا وبرغم من كافة المصاعب والظلم الذي مورس بحق شعب باكور كردستان إلا أن إرادة الشعب لم تنكسر امام ممارسات أردوغان القمعية، وذلك بفضل مقاومة المناضلة ليلى كوفن، وناصر ياغز، ومقاومة السجون”.

وأوضحت بيرفان عمر أن شعب باكور كردستان عبر عن موقفه خلال الانتخابات التي جرت في تركيا وقال “لا لأردوغان، لا للفاشية”.

وأشارت بيرفان عمر إلى أن أردوغان ومرةً أخرى بدء بانتهاكاته وممارساته التعسفية ووضع يده على البلديات المنتخبة من قبل الشعب، وقالت: “نحن كبلديات الشعب في إقليم الجزيرة، نطالب من اللجنة العليا للانتخابات العمل وفق القوانين ورفع يدها عن إرادة الشعب”.

وانتهت المسيرة بالشعارات التي تحي مقاومة السجون.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق