المكتبة

المرأة حياة لا تقتلوا الحياة

استنكر مؤتمر ستار في مدينة قامشلو الأفعال الإجرامية التي ما تزال ترتكب بحق النساء، بدواعي الشرف وما شابه وآخرها كانت في مدينة قامشلو، حيث أقدم رجل على قتل زوجته البالغة من العمر 19 عامٍ، وطالب بوضع حد لهذه الانتهاكات ومعاقبة الفاعلين وتقديمهم إلى العدالة.

وجاء في نص البيان:

في خضم نضال المرأة في روج آفا وشمال شرق سوريا من أجل الوصول إلى كامل الحقوق والحريات وعيش الحياة الحرة الكريمة في مجتمع خالٍ من العنف ومع البدء بحملة مناهضة العنف ضد المرأة والمجتمع (المرأة حياة …لا تقتلوا الحياة ) .
نواجه اليوم جرائم بشعة وحوادث مريرة لنساء شابات يحرمن من حق الحياة وتنتهك كرامتهن على يد الزوج الذي من المفروض أن يكون شريك حياة ورفيق درب لا قاتل أو جلاد .
إن مثل هذه الجرائم هي أشد أنواع العنف وأبشعها على الاطلاق وتستوجب الشجب والاستنكار من جميع شرائح المجتمع لأنه انتهاك صارخ وتعد امتهان لحق الحياة الذي هو مصان لجميع البشر ونحن في الحركة النسائية ندين هذا الجرائم , ونستنكرها ونعاهد جميع النساء على تصعيد النضال ضد ذهنية التملك والاستبداد والظلم النابعة من الذهنية الذكورية السلطوية والمريضة بآفة التسلط والتي أفرزت العنف والقتل ومزقت جسد المجتمع وخلقت طبقات و جعلت من المرأة شيء أو سلعة يبقيها إذا أراد و يلغيها ويقتلها إذا استوفى منها مراده لذلك نحن نرفض تماماً هذه الذهنية بجميع مفرزاتها ونطالب بتحقيق العدالة وتجريم القتلة والجناة وإنزال أشد العقوبات بهم ليكونوا عبرة لكل من يستهين بالمرأة ويعتدي على حقوقها كما اننا ندعو الجميع إلى اليقظة والوعي وتحمل المسؤولية حيال قضايا المرأة وعدم التهاون والتسامح في اي حالة عنف مهما كانت لكي لا نخسر مزيداً من الأرواح ولكي لا ننصدم بحالات أعنف وأشد .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق