المكتبة

مؤتمر ستار يستنكر الذكرى السنوية لإحتلال عفرين

أصدر مؤتمر ستار لمقاطعة عفرين بياناً إلى الرأي العام و العالمي استنكاراً لإحتلال مقاطعة عفرين من قبل الدولة التركية الفاشية وذلك في مخيم العصر بمقاطعة الشهباء, حيث حضر البيان كافة مؤسسات وهيئات الإدارة الذاتية .

وتم إلقاء البيان باللغتين, باللغة الكردية إدارية هيئة المرأة زلوخ رشيد واللغة العربية منسقية مؤتمر ستار لمقاطعة عفرين نيروز هاشم, وجاء في نص البيان كما يلي: 

بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لإستعمار مقاطعة عفرين, أي أن عام مر على الإحتلال التركي الفاشي لمقاطعة عفرين, بعد مقاومة دامت لمدة 58 يوماً, عندما قامت الدولة التركية بالهجوم البربري والشرس على مدينة الزيتون بجميع التقنيات والآلات العسكرية من دبابات وطائرات حربية.”

أضاف البيان أن تركيا قصفت جميع قرى ونواحي عفرين دون تفريق بين طفل وشيخ أو رجلاً وامرأة, حيث أنها استخدمت السلاح الكيماوي في بعض المناطق والقرى، إلى أن تم التهجير القسري لمعظم أهالي عفرين ليدخل إليها المرتزقة المدعومين من قبل الدولة التركية الفاشية.”

وبين  أنه بتاريخ 18 آذار من عام 2018 قاموا بإستعمار المقاطعة وأهلها المتبقين وممتلكاتهم وارتكاب المجازر بحقهم كما في حي المحمودية، هذا ولا تزال الإنتهاكات مستمرة بحق المدنيين المتواجدين في عفرين الذين أصروا على البقاء في مدينتهم رغم كل المحاولات والجهود التي تبذلها الدولة التركية ومرتزقتها لإرغامهم على ترك أرضهم.”

واصل البيان”  لكن حجم المعاناة والمآسي التي يتعرض لها شعبنا يفوق حد التحمل، فسياسة القتل والخطف والنهب لا تزال مستمرة حتى الآن، بل وأن وتيرتها تتصاعد يوماً بعد يوم لأن الدولة التركية مصرة على استراتيجيتها القذرة, ألا وهي التغيير الديمغرافي للمنطقة فهي تهجر أهالي عفرين لتوطن عوائل المرتزقة وأهالي الغوطة بدلاً عنهم”.

تابع البيان” إن العالم أجمع يعرف مدى وحشية ودموية الدولة التركية العثمانية الطورانية عبر التاريخ وبالأخص جرائمهم تجاه الكرد، فهي لا تتوانى أبداً عن محاربتهم وقتلهم وإفشال جميع محاولاتهم لنيل حقوقهم.”

نوه أن للنساء الحصة الأكبر من المعاناة في ظل الإحتلال التركي, حيث أنهنّ تعرضنّ لشتى أنواع القهر والظلم كذلك الخطف والقتل والإغتصاب, بالإضافة إلى أنهم يمارسون عليهنّ كل أنواع الإضطهاد, فقد باتت النساء أسيرات البيت وفرض عليهنّ الحجاب والملابس السوداء والتي يسمونها “الملابس الشرعية” وهو أبعد ما يكون عن الدين والتدين.”

إختتم البيان:” نحن كمنسقيات مؤتمر ستار ندعو كافة النساء لتوحيد إرادتهن ومحاربة سياسة الدولة التركية التي كانت تحاول كسرهن, كما أننا نناشد منظمات حقوق الإنسان بإيقاف جرائم الفاشي أردوغان بحق الشعب الكردي.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق