المكتبة

مؤتمر ستار يستنكر مقتل امرأة في عفرين

انتشر مقطع فيديو لأحد المرتزقة وهو يتحرش بامرأة في مدينة عفرين المحتلة، وعند رفض المرأة لموقفه قام المرتزق بقتلها أمام أنظار العالم في إحدى ساحات المدينة، وبهذا الصدد أصدرت المنسقية العامة لمؤتمر ستار بياناً استنكروا من خلاله ممارسات الاحتلال بحق النساء.

 

 

 

 

 

 

وجاء في نص البيان :

 

 

 

 

 

 

 

“باحتلال الدولة التركية لمقاطعة عفرين واتباعها سياسة الهجمات الوحشية على القرى والبلدات والمدن وقتلها المئات من الأطفال والنساء والمسنين الذين فضلوا الموت على المغادرة والتخلي عن أرضهم وموطنهم وبعد مرور شهرين من المقاومة والصمود في وجه أكبر قوة فاشية ودموية ومرور عام على الاحتلال وارتكابه الجرائم ونهب أملاك أهالي عفرين والتهجير القسري بحقهم وقتلهم بحجج واهية لإجبار أصحاب الأرض على ترك منازلهم وموطنهم وإخضاعهم لشتى أنواع الخوف والترهيب والتعذيب وتوطين الفصائل الإرهابية التي هدفها بناء نظامهم المتطرف بعيداً عن القيم الإنسانية والأخلاقية.
جاء مقتل المرأة الكردية من قبل إحدى الفصائل التابعة للاحتلال وإطلاق النار عليها في وسط إحدى ساحات مدينة عفرين في وضح النهار وأمام أعين العامة, تلك الجريمة الوحشية تضاف إلى قائمة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الشوفيني الديكتاتوري الأردوغاني ولا يزال من خلال دعمه وحمايته الكاملة لهؤلاء المرتزقة المجرمين عديمي الإنسانية والأخلاق, فهم من قاموا بالتمثيل بجثمان الشهيدة بارين دونما شفقة أو رحمة أو أدنى إحساس بالإنسانية وبدم بارد .
اليوم هي نفسها تلك الأيادي الملطخة بدماء آلاف من الأطفال والنساء الكرد ترتكب أبشع الجرائم بحماية تركية أردوغانية وصمت دولي تام من قبل المنظمات الإنسانية والحقوقية المدعية حماية المدنيين بشكل عام والمرأة بشكل خاص في وقت تفصلنا فيه أيام قليلة عن يوم المرأة العالمي الذي تحتفل فيه جميع نساء العالم غير أن نساء عفرين تبقى بعيدة عن هذا اليوم في ظل ما عانته ولاتزال تعانيه.
ونحن باسم منسقية مؤتمر ستار ندين ونستنكر الجريمة التي حدثت وسط مدينة عفرين بحق المرأة ونناشد المنظمات الحقوقية الدولية و مؤسسات المجتمع المدني بالتدخل لإيقاف هذه الجرائم المرتكبة بشكل يومي من قبل فصائل الاحتلال التركي والتي المرأة هي الضحية الأكثر معاناة منها”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق