المكتبة

مؤتمر ستار: إطلاق سراح كوفن جاء نتاج نضالها ومقاومتها الكبيرة

أصدرت منسقية مؤتمر ستار بياناً كتابياً أفادت فيه بأنه بعد توسع حملات الإضراب وصداها على المستوى الدولي، بدأت الدولة التركية باتباع الأساليب الملتوية في محاولة لخداع العالم ومنح الإذن لشقيق القائد أوجلان “محمد أوجلان” بلقائه في إمرالي. والتي كانت محاولة لمنع اتساع رقعة المقاومة وإبطال تأثيرها في العالم.
وجاء في نص البيان :

“في اليوم ال 79 لحملة الإضراب المفتوحة عن الطعام احتجاجاً على العزلة المشددة المفروضة على القائد أوجلان، أصدرت المحكمة التركية قراراً بإطلاق سراح المناضلة ليلى كوفن التي تقود لواء الحملة. هذا القرار جاء نتيجة النضال والمقاومة الكبيرة التي أبدتها كوفن، ونتيجة التضامن الكبير مع الحملة في عموم كردستان، أوروبا، لبنان، مخمور، ومنظمات وحركات المرأة في العالم ونواب البرلمان على المستوى العالمي.

بعد توسع الحملة ومناقشتها على المستوى الدولي، بدأت الدولة التركية باتباع الأساليب الملتوية في محاولة لخداع العالم ومنح الإذن لشقيق القائد أوجلان “محمد أوجلان” بلقائه في إمرالي.

هذه الموافقة كانت محاولة لمنع اتساع رقعة المقاومة وإبطال تأثيرها في العالم. لكن المناضلين المشاركين في الحملة والمطالبين برفع العزلة المشددة المفروضة على أوجلان افشلوا المخطط التركي، مؤكدين على مطلبهم من خلال الإصرار على مواصلة الحملة.

تركيا وبعد أن فشلت كل مساعيها في كبح النضال ومنع تمدد المقاومة أصدرت قراراً بإطلاق سراح البرلمانية ليلى كوفن التي كانت تقود لواء الحملة من داخل سجن آمد، لكن رغم هذا المناضلين وأولهم ليلى كوفن، أكدوا مرة أخرى مواصلة الحملة حتى كسر العزلة.

نحن وباسم مؤتمر ستار ومكونات شمال سوريا نبعث بسلامنا إلى المناضلين في الحملة ونؤكد دعمنا وتضامننا مع الحملة حتى تلبى المطالب وتكلل الحملة بالنجاح.

وتحت شعار “كسر العزلة، دحر الفاشية وتحرير كردستان” نعلن البدء بتنظيم سلسلة من الفعاليات التضامنية مع الحملة.

وعلى هذا الأساس ندعو جميع أبناء شعبنا إلى التضامن مع هذه الفعاليات حتى نكون صوت رفاقنا المناضلين الذين يقودون لواء حملة الإضراب المفتوحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق